خمسة مواقع نوصي بها في محافظة فوكوكا!

0

تقع محافظة “فوكوكا” في شمال شرقي جزيرة “كيوشو” و تتميز هذه المحافظة بتجانس المساحات الخضراء فيها تحتوي المدينة على مناظر خلابة للزهور ففي فصل الربيع تتفتح فيها الأزهار مما يعيد الحياة للمقاطعة بأكملها حيث يمكنك التمتع بمشاهدة معرض زهور شجر البرقوق السنوي الرائع في ضريح “دازايفو تينماغو” وفي الصيف يمكنك الاستمتاع بشواطئها الرملية وتجربة رحلات التجول بالقوارب، كما ستكتشف أطعمة المأكولات المباعة على العربات في الشوارع فهذه المطاعم تعتبر تقليداً خاصاً بتلك المدينة، وقد أعطتها شهرة واسعة، وتعرف باللغة اليابانية بالـ “ياتاي”.

 

ففي مدينة “فوكوكا” تُقام العديد من الاحتفالات مثل احتفال “هاكاتا دونتاكو” و”هاكاتا جيون ياماكاسا”. وتعد فوكوكا منبعاً أساسياً لتقديم العديد من المأكولات المعروفة مثل “الميزوتاكي” التي تعني طاجن فراخ ساخن، و”الرامين”. وتعد أكشاك الطعام المنتشرة بطول ضفة النهر من أهم عوامل الجذب بالمدينة.

 

وفي هذا المقال ستتعرف أكثر على محافظة فوكوكا وعلى بعض أبرز معالمها السياحة.

 

دازايفو تينمانغو

بُنيت مدينة “دازايفو” لتكون عاصمةً لجزيرة كيوشو في القرن السابع الميلادي، وهي الآن واحدة من أشهر الوجهات السياحية في محافظة فوكوكا. وقد ازدهرت المدينة في القرون الماضية كمقر حكومي ومركز تجاري بارز في البر الرئيسي لآسيا.

 

وفي هذه المدينة تم بناء ضريح ” دازايفو تينمانغو” وهو أيضاً المقر الوطني لجميع مزارات “الشنتو” الرائدة في اليابان، فهي رأس 12,000 مزار تينمانغو في جميع أنحاء البلاد والمعبد الرئيسي لدين “التنجين”، وواحدة من أفضل الأماكن للزيارة في فوكوكا.

 

 

الضريح فريد من نوعه في اليابان حيث تم بناؤه في موقع دفن “سوغاوارانو ميتشيزاني” (845-903). كان نبيلاً في البلاط الملكي في القرن التاسع، سياسياً وعالماً، وتم تكريمه هنا باسم تنجين، إله التعلم والثقافة والفنون ويستقبل الضريح حوالي 10 ملايين زائر سنوياً لتكريم سوغاوارانو ميتشيزاني.

 

يرتبط ” دازايفو تينمانغو” ارتباطاً وثيقاً بالتعلم، نظراً لإرث “سوغاوارانو ميتشيزاني” كواحد من أكثر العلماء شهرة وتأثيراً في تاريخ اليابان. يقوم طلاب وامتحانات من اليابان وخارجها بزيارة الضريح للصلاة من أجل النجاح في دراستهم، وللتعبير عن الامتنان للإنجازات العلمية.

 

نظراً لأن التعلم هو السعي المستمر مدى الحياة، فإن هذا الضريح يجذب العديد من الزوار من جميع الأعمار، ومن جميع شرائح المجتمع للحصول على البركات وشراء التمائم ومراقبة تقليد الشنتو في بيئة طبيعية جميلة وواسعة.

 

 

عند زيارتك لهذا الضريح ستشاهد بعض أعمال “سوغاوارانو ميتشيزاني” الأصلية معروضة في متحف ” دازايفو تينمانغو”. لقد ألهم إتقانه للفنون الأدبية والمساهمات العظيمة التي قدمها للثقافة والمجتمع الياباني الناس. تشمل مخطوطات صور وسيراميك وعناصر أخرى ذات قيمة فنية وثقافية.

 

كما يتم عرض مجموعة واسعة من الأعمال الفنية والتحف المهمة ثقافياً. مثل كلاب “ضريح كوماينو” الرخامية، وبوابة “توريي”، وتمثال الثور البرونزي في الأراضي، بينما يتم عرض البعض الآخر في اثنين من المتاحف الموجودة في الموقع تعاون الضريح مع كبار الفنانين لإنتاج قطع معاصرة مستوحاة من الشنتو تقدم منظوراً جديداً ومحفزاً للتفكير حول إيمان اليابان الأصلي.

 

 

عند دخولك إلى الضريح عبر بوابة توري الضخمة (بوابة في شكل هيكل)، ستجد مجموعة مؤلفة من ثلاثة جسور تمتد عبر بركة وتزخر بأسماك شبوط الكوي وسلاحف المياه العذبة. وتتخذ البركة شكل رمز “الكانجي” الياباني، الذي يعني القلب. وعلى حافة البركة توجد أنواع من الأشجار المتساقطة الأوراق المحمية ككنز طبيعي، وأشجار الكافور والسوسن. كما تتناثر على ضفاف البركة بعض أشجار البرقوق التي يشتهر بها ضريح “دازايفو تينمانغو” يمكن للزوار الاستمتاع بالمناظر الجميلة للفصول الأربعة.

 

 

يستضيف ضريح “دازايفو تينمانغو” العديد من المهرجانات على مدار العام، ومنها فعالية تعرف باسم “أوسوكاي” تُقام في شهر يناير/كانون الثاني من كل عام، وفيها يتبادل المشاركون المنحوتات الخشبية التي تتخذ شكل طائر الدغناش في احتفال يُقام بغرض إبعاد الشر. وتُطلى إحدى تلك المنحوتات بطلاء ذهبي، ومن يتلقى هذه المنحوتة يُفترض أن ينعم بعامٍ حافل بالحظ السعيد.

 

أكشاك ناكاسو

“ناكاسو” هي جزيرة في وسط مدينة فوكوكا تكتظ هذا الحي الصغير بحوالي 2,000 مطعم وحانة تقدِّم وجبات من أفضل الأطعمة التي يمكنك العثور عليها في مدينة فوكوكا.

 

 

تُعد “ناكاسو” المركز الترفيهي النابض بالحياة في مدينة فوكوكا. فعندما يحل الليل، تجد المنطقة تعج ببائعي الشارع والمتسوقين والسكان المحليين الباحثين عن مكان مناسب للأنشطة الترفيهية الليلية ومن أبرز المعالم التي يجب عليك عدم تفويت زيارتها أكشاك الطعام التي تُعرف باسم “ياتاي” وتنتشر في شوارع المنطقة كل ليلة، حتى الساعات الأولى من الصباح. تتجمع هذه الأكشاك حول الجزء الجنوبي من ناكاسو على طول ضفة نهر “ناكا غاوا”، وتعمل طوال العام.

 

 

“ياتاي” أو أكشاك الطعام كانت في الماضي عبارة عن محل مركب على عربة بعجلتين ويجر بواسطة الإنسان أو دراجة هوائية أو نارية. أما في الآونة الأخيرة ازدادت المحلات التي يتم تركيبها على عربات صغيرة لتصبح عربة متحركة للوجبات السريعة المتنوعة والمختلفة أيضاً.

 

حيث يتم تعديل الجزء العلوي من العربة ليتم استخدامه كمطبخ مجهز بالأدوات المختلفة لإعداد الأطعمة داخلها. وبحلول المساء وهو وقت بداية أعمال البيع، يأتي أناس يطلق عليهم “هيكي يا” وهم مختصون بقيادة السيارة أو الدراجة ووضع الكشك في الموقع المحدد سلفاً وتثبيته به. كما يتم تغطية الأكشاك بالنايلون إضافة إلى اتخاذ تدابير أخرى لمقاومة البرد في فصل الشتاء.

 

وتقدم تلك الأكشاك العديد من الأكلات المختلفة. فبالإضافة إلى وجبة “الرامن” الكلاسيكية تدرج العديد من الأكشاك التجارية في القائمة “تيمبورا” و”أودون” و “ياكيتوري” (تعني حرفيا الطير المشوي هو نوع من المأكولات اليابانية والذي يكون عبارة عن لحم دجاج مشوي على أسياخ خشبية) كما تختص بعض الأكشاك بالطعام الغربي، والأطعمة الخاصة وتؤمن مطاعم “ياتاي” بعض الكراسي لزبائنها.

 

 

حديقة “أومينو ناكاميتشي” الساحلية

حديقة أومينو ناكاميتشي الساحلية وهي حديقة وطنية ذات موقع شاسع تمتد حوالي ست كيلومترات من الشرق إلى الغرب بمساحة إجمالية تبلغ حوالي 300 هكتار.

 

تقع على طريق “أومي نو ناكاميتشي” وهي منطقة تتخذ شكل شريط رملي يحيط به بحران كبيران. هناك تنتشر زهور النيموفيلا وكأنها سجادة زرقاء طبيعية، بل وكأنها تُمثل عالم البحار الزرقاء تتكون الحديقة من عدة مناطق مختلفة بما في ذلك حدائق الزهور والملاعب الرياضية والحديقة المائية وحديقة الحيوانات والمساحات المفتوحة الكبيرة والمروج المثالية للتنزه.

 

 

يتردد العديد من الزوار على الحديقة فهو مكان شهير لمشاهدة الزهور، حيث تزرع هناك حوالي 2,000 شجرة كرز حول مناطق مختلفة من الحديقة بما في ذلك النرجس والزنبق والنيموفيلا والورود والكوبية وعباد الشمس والكون وغيرها. تتفتح الأزهار في أوقات مختلفة من العام.

 

 

هناك العديد من الأنشطة المختلفة مثل “غابة الحيوانات” حيث يمكنك التفاعل مع الحيوانات، بما في ذلك قرود السنجاب وكابيباراس. يمكنك أيضاً الاستمتاع بالمسابح الخارجية.

 

في حديقة أومينو-ناكاميتشي الساحلية، ستجد معرض “مارين وورلد أومينو-ناكاميتشي”، وهو معرض ضخم للأحياء المائية يضم أنواعاً من الأسماك. ويوفر لك مشهداً بانورامياً على الكائنات البحرية، والتي تضم العديد من أنواع أسماك القرش هناك أيضاً العديد من الخزانات الخارجية حيث يمكنك تجربة إطعام الدلافين وأسود البحر.

 

 

هناك دورة ركوب الدراجات بطول 12 كيلومتراً لتسهيل استكشاف الحديقة يمكن تأجير الدراجات عند بوابات الدخول للبالغين والأطفال والراكبين (الدراجات الترادفية) يمكنك الاستمتاع بالمناظر الخلابة أثناء الشعور بنسيم البحر على طول هذا المسار الساحلي.

 

حديقة أوهوري

حديقة أوهوري هي ملكية ثقافية لمحافظة فوكوكا تم افتتاح الحديقة في عام 1929 م. تحتوي هذه الحديقة على بركة مركزية وغابات والخ. تبلغ مساحتها حوالي 398,000 متر مربع.

 

 

تسافر مئات الطيور الشتوية البعيدة إلى البركة في حديقة أوهوري من نوفمبر إلى أبريل من كل عام (البوشارد الشائع، نورس أسود الرأس، بط معنقدة، طائر أوراسيا، إلخ). وتضم المنطقة ممرات للمشي وملاعب للأطفال. هذه الحديقة محبوبة كمكان للمشي أو الجري أو مجرد الاسترخاء.

 

 

تعتبر حديقة أوهوري موطن لأشجار الصنوبر، أشجار الصفصاف بالقرب من البركة والكافور، الجنكة، ماغنوليا وأنواع أخرى من النباتات في الحزام الأخضر. تتفتح أحواض الزهور مع زهور التوليب في الربيع وعباد الشمس في الصيف.

 

ومن أجمل المناظر مشهد المياه في حديقة أوهوري الذي يرمز إلى الجزر الثلاث في بركة الحديقة والجسور الأربعة المؤدية إليها (ثلاثة من هذه الجسور من وقت افتتاح المنتزه). الجزر هي موطن لأشجار الصنوبر، مما يسمح للزوار بتجربة التاريخ والاستمتاع بالطبيعة.

 

 

تشمل حديقة أوهوري على حديقة يابانية تحتوي على معالم رئيسية هي البركة الكبيرة والبركة المجاورة، كما أنها تحتوي على مجرى متعرج وتتميز الحديقة بمناظر طبيعية خلابة وبيت الشاي على طراز “سوكيا-زوكوري” (النمط المعماري الياباني التقليدي) وأكثر من ذلك يمكن للزوار التنزه على طول المسارات في الحديقة، والتي تضم أيضاً أنواعاً عديدة من النباتات.

 

جبل ساراكورا

يقع جبل “ساراكورا” بالقرب من حديقة “كاواتشي فوجيان” لزهور الوستارية جنوب غربي مدينة “كيتاكيوشو” ويعتبر هذا الجبل هو أفضل بقعة ذات مناظر خلابة في مدينة كيتاكيوشو يصل ارتفاع الجبل إلى 622 متر.

 

يُعرف جبل “ساراكورا” بإطلالته الليلية الجميلة يمكن الوصول إلى قمة الجبل في غصون 10دقائق باستخدام عربة المنحدرات من محطة التلفريك لها جدران زجاجية من كل جانب. هذه بقعة عرض رائعة حيث يمكنك الاستمتاع بمدينة كيتا كيوشو ستلاحظ أن المنظر خلال النهار والليل مختلف تماماً.

 

 

يحظى جبل “ساراكورا” بشعبية كبيرة بين الزوار وقد تم الاعتراف به كواحد من المناظر الليلية الثلاثة الجديدة في اليابان حيث يوفر إطلالة ليلية رائعة للمدينة لمشاهدة انعكاس الأضواء على المدينة التي تسهم في خلق منظر جمالي طبيعي للمدينة.

 

 

من أعلى الجبل يمكنك التمتع بالاستماع للموسيقى الحية والمناظر الرائعة وسيقدم المطعم الموجود في المرصد أطباق خاصة حيث يمكنك الاستمتاع بوجبات الطعام وإطلالة بانورامية تزيد عن 200 درجة.

 

الملخص

تحظى محافظة فوكوكا بالعديد من الجوانب التي تجعل من المحافظة مكان متميز نظراً لما تضم من طبيعة خلابة وثقافة عظيمة وتاريخ عريق فهي تحتوي على العديد من المتاحف والمعارض الفنية والمسارح كما تستضيف المحافظة فوكوكا العديد من الفعاليات والمهرجانات، فعند زيارتكم لهذه المحافظة ستكتشف بنفسك العديد من الأشياء الجميلة والمبهرة للك أتمنى لكم زيارة هذه المحافظة والتمتع فيها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط