خمسة مواقع نوصي بها في محافظة كاناغاوا

0

تقع محافظة كاناغاوا في جنوب منطقة “كانتو” بجزيرة “هونشو” وتعد مدينة “يوكوهاما” عاصمة لها، تتمتع محافظة كاناغاوا بجاذبية عالمية بفضل معالمها الشهيرة، مثل الميناء الدولي في يوكوهاما حيث تنتشر فيها مراكز التسوّق والأبراج البراقة، وتتميز بكونها منفذًا تجاريًا ذات طابع عالمي، كما ستجد المعابد التاريخية في مدينة “كاماكورا” والطبيعة الساحرة الغنية بالينابيع الساخنة في بلدة “هاكونه”.

 

وتقع محافظة كاناغاوا على بُعد مسافة قصيرة من طوكيو مما يجعلها وجهة شهيرة لزائري المنطقة وسكان.

 

في هذا المقال اخترت لكم بعض المناطق التي يمكنكم التعرف عليها أثناء زيارتكم لمحافظة كاناغاوا.

 

الحي الصيني في مدينة يوكوهاما

يتميز الحي الصيني، الذي يعود تاريخ تشييده إلى القرن 19، ويعود إحداث هذا الحي عندما تم افتتاح ميناء في مدينة يوكوهاما وهو من أكبر الموانئ الذي دفع العديد من التجار والعمال الصينيين بالقدوم إلى اليابان وأقاموا في هذا الميناء حي يعرف “تشينا تاون”.

 

يُعتبر هذا الحي من أكبر الأحياء الصينية في شرق أسيا بعدما توسع الحي وتضاعف عدد السكان قام الصينيون بتطويره محافظين على تقاليدهم وعاداتهم الصينية التقليدية بما فيها الهندسة المعمارية للمساكن وعادات الطبخ وتعليم اللغة الصينية لأطفالهم وتنتصب في مداخل الحي الصيني العديد من البوابات المزينة بأشكال التنين وزخارف خاصة على الأسقف والأعمدة يرجع عمرها لحوالي 150 عاماً وشهدت على مر السنوات تجديداً وصيانة، لكنها ظلت محافظة على طابعها الصيني المميز المشابه لما يوجد في المناطق الصينية التقليدية.

 

 

يتميز هذا الحي في اليابان ببناياته الخاصة باحتوائه على شوارع وأزقته الضيقة والمليئة على كلا الجانبين بالمحالات ويضم الحي المحلات التجارية التي تحتوي على الطعام لتتمكن من تذوق الأطباق الشهية من مختلف المأكولات الإقليمية الصينية والملابس والهدايا التذكارية وتصفح المتاجر والأكشاك التي تبيع مجموعة متنوعة من الحرف اليدوية والحلي وغيرها من السلع.

 

ودائماً ما تكون هذه المحلات مكتظة بالسياح والزوار الأجانب وأيضاً من اليابانيين سواء الذين يعيشون في المدينة أو خارجها.

 

 

يعتمد الصينيون في هذا الحي على طلاء معظم الدكاكين والمحلات التجارية والمقاهي والمطاعم باللونين الأصفر والأحمر فتشعر للحظة أن الحي الصيني هو الصين الصغيرة في اليابان وهو المكان الروحي والاجتماعي الرئيسي للصينيين ويعد اليوم الحي الصيني من المعالم السياحية ليوكوهاما حيث يحرص السياح على زيارته واكتشاف طابعه الفريد ما يسهم في تعزيز الجاذبية السياحية لهذه المدينة الواقعة في جنوب غربي خليج طوكيو.

 

يُعتبر معبد “كانتاي-بيو”، الذي تم بناؤه في أول مرة في عام 1862م بعد ثلاث سنوات من فتح ميناء يوكوهاما أكثر مكان للاستقطاب السياح. هو مكرس إلى الجنرال الصيني ” كوان يو”. بعد وفاة القائد العسكري، بدأوا في التبجيل كإله الحرب. أصبح تجسيدًا للعدالة والشجاعة والولاء.

 

 

والواقع، أن هذا الحي أصبح أيضاً نقطة جذب للعديد من اليابانيين الذين لديهم رغبة في استكشاف ومعرفة نمط الحياة في الحي الصيني التقليدي خاصةً عندما تستضيف المدينة معارضاً أو أحداثاً وطنية أو دولية، حيث يشهد حركة رواج كبيرة من قبل هؤلاء الضيوف.

 

ميناتو ميراي

ميناتو ميراي 21 هي منطقة حضرية ساحلية في وسط مدينة يوكوهاما، محافظة كاناغاوا. إنها منطقة تجارية مركزية بالإضافة إلى المعالم السياحية الرئيسية في المدينة، وتوفر عددًا من المتاجر والمطاعم وغيرها من وسائل الترفيه الرائعة. كما تشتهر ميناتو ميراي 21 بالمنظر الليلي الرائع.

 

 

ميناتو ميراي 21 هو مكان الجذب الرئيسي في يوكوهاما، وما يميزه هو هندسته المعمارية الفريدة. هي موطن لعدد من المباني والهياكل المبتكرة، بما في ذلك “عجلة فيريس كوزمو الساعة 21″، و “برج لاندمارك” والذي كان أطول مبنى في اليابان حتى عام 2014، وفندق “انتركونتيننتال يوكوهاما جراند”.

 

للحصول على عرض فريد من نوعه لناطحات السحاب وسماء واسعة زرقاء ومعالم سياحية مطلة على البحرعليك بزيارة ميناتو ميراي 21. وتمتع بالتسوق والمتاحف والترفيه ممزوجة بمتعة النظر في الهندسة المعمارية الأكثر تميزاً اليابان.

 

 

في عام 1989 أقيم فيه معرض للاحتفال بالذكرى المائة لإقامة مدينة يوكوهاما والذكرى الـ 130 لافتتاح ميناء يوكوهاما، وبعد ذلك الحدث، أصبح يتطور بشكل متسارع، والآن تضم المنطقة كتل المكاتب والمرافق التجارية والفنادق والمتنزهات ومرافق المؤتمرات، فضلاً عن المرافق الثقافية مثل المتاحف الفنية وقاعات الحفلات الموسيقية. وتعتبر المنطقة الوجه الجديد ليوكوهاما، إذ تستقطب أكثر من 70 مليون زائر كل عام.

 

كما يمكن الوصول إلى أعلى منصة مراقبة في يوكوهاما عبر أسرع مصعد في البلاد والذي ينقلك إلى الطابق 69 في أقل من 40 ثانية. بمجرد وصولك، استمتع بإطلالة بانورامية بزاوية 360 درجة للمدينة.

 

متحف “كأس يوكوهاما للنودلز” ( Yokohama CupNoodles Museum  )  هو متحف للطعام مخصص لشعيرية “الرامن”. يمكن للزوار التعرف على التاريخ الطويل لنودلز الرامن اليابانية بما في ذلك تجربة تذوق أنواع من النودلز. كما يمكن للزوار صنع نودلز أصلية.

 

مستودع القرميد الأحمر في يوكوهاما  ( Yokohama Red Brick Warehouse ) هو مبنى معقد تم تجديده من مستودع قديم يقع على خليج يوكوهاما. يتكون المبنى من المحلات التجارية والمطاعم والمقاهي. تُقام العديد من الأحداث الموسمية حول المستودع كالاستمتاع بحلبة التزلج في الشتاء وحضور حفلات موسيقية خلال فصل الصيف.

 

جزيرة إينوشيما

إينوشيما هي جزيرة صغيرة تقع في جنوب محافظة كاناغاوا في مدينة “فوجيساوا”. هنا سوف تجد منظر جميل لجبل فوجي وخليج “ساجامي”، مما أدى إلى أن تكون إينوشيما منطقة شهيرة لمشاهدة معالم المدينة منذ فترة إيدو.

 

 

ضريح إينوشيما هو موقع لا يمكن تفويته يتكون الضريح من ثلاث أضرحة متفرقة في أرجاء الجزيرة: “هيتسوميا”، “ناكاتسوميا”، و “أوكوتسوميا”. هم منتشرون على طول الجزيرة.

 

أعبر جسر “إينوشيما بينتن” بالمشي من المحطة، وأول شيء ستراه عند وصولك بوابات توري البرونزية. ستجد صفوفًا من متاجر الهدايا التذكارية بالقرب من بوابات توري هذه وكذلك على الطريق المؤدي إلى ضريح هيتسوميا. حيث يمكنك تجربة المأكولات الفريدة من نوعها والاستمتاع بها.

 

 

تقوم في وسط الجزيرة شمعة إينوشيما وهي منارة وبرج للمشاهدة يمكنك الاستمتاع فيه بإطلالة بانورامية ساحرة على المناظر الطبيعية من حوله من ارتفاع يبلغ 120 مترًا تقريبًا فوق مستوى سطح البحر تشاهد منه في أي وقت مناظر خلابة، خاصةً في وقت الليل.

 

 

كهف “إيوايا” تم إنشاؤه من التعرية التي تسببها الأمواج على مدى سنوات عديدة. يوجد كهفان في هذا الكهف: يبلغ عمق الكهف الأول 152 مترًا والثاني 56 مترًا. لا تزال الأساطير تحكي عن الشوغون والكهنة المشهورين الذين زاروا الكهف ذات مرة. عندما تدخل داخل الكهف، ستشعر بأجواء مظلمة ولكنها غامضة للغاية. اقترض شمعة واستمر أكثر في الكهف. بمجرد سفرك عبر الكهف، ستصل إلى منطقة صخرية تُسمى “تشيغوغافوتشي”.

 

يضم إنوشيما أكواريوم معارض تدور حول المحيط الهادئ وخليج ساجامي، حيث توجد الحياة البحرية الغنية منذ العصور القديمة، جنبًا إلى جنب مع الكائنات الحية التي تجعل هذه المياه موطنًا لها. بالطبع، ستتمكن من مشاهدة أصنام البحر من الأسماك الملونة إلى طيور البطريق والفقمات والدلافين، إلى جانب المعارض الساحرة والفريدة من نوعها.

 

“إنوشيما آيلاند سبا” هو منتجع صحي حيث يمكنك الاستمتاع بالينابيع الساخنة الطبيعية. ستجد حمامات سباحة على شكل جاكوزي وكهوف، إلى جانب منطقة استراحة ملحقة بحمامات السباحة والمقهى. هنا، ستكون قادرًا على الاستمتاع بشكل مريح في الماء. قم بالمرور تحت الشلال من داخل الكهف للعثور على مسبح في الهواء الطلق يمنحك إطلالة على المحيط. يتم تدفئة المسبح طوال العام باستثناء فصل الصيف، لذا يمكنك استخدامه للاسترخاء حتى خلال المواسم الباردة.

 

يوجد الكثير من الطعام هنا لدرجة أنك ستجد صعوبة في تحديد ما تريد تناوله. بعض الخيارات تشمل الكروكيت المليء ب “الشيراسو” (Whitebait)، وجبات خفيفة من المأكولات البحرية مثل “إيكاياكي” (الحبار المشوي) و “أودانغو” (الزلابية الحلوة).

 

نوصي أيضًا بآيس كريم “موناكا”، وهي حلوى يابانية، تحتوي على الآيس كريم ومعجون الفاصوليا الحمراء الحلوة المحصورة بين قشور العجين المخبوزة المقرمشة. يتوفر الآيس كريم بثلاث نكهات: الماتشا والفانيليا ومعجون الفاصوليا الحمراء، حتى تتمكن من اختيار ما تفضله.

 

ضريح تسوروغاوكا هاتشيمانغو

هذا الضريح مزار رمزي في مدينة “كاماكورا”. بُنِي هذا الضريح الرائع لإله الساموراي “هاتشيمان”، ويتميز بأجوائه الهادئة التي تغمرك بالسكينة والاسترخاء، وإطلالاته على المناظر الطبيعية الساحرة. تم بناء هذا الضريح في الأصل عام 1063 م على يد “ميناموتو نو يوريوشي”، كفرع لضريح” إيواشيميزو هاتشيمانغو” في “كيوتو”.

 

 

وفي عام 1180 م، نقل حفيده “ميناموتو نو يوريتومو” الضريح إلى موقعه الحالي عندما اتخذ كاماكورا موطنًا له وعاصمة لليابان. ومن خلال نقل السلطة من كيوتو إلى الشرق وتأسيس فكرة الحكم العسكري المعروف باسم الشوغونية، استهل يوريتومو عصرًا جديدًا في تاريخ اليابان.

 

يرتبط الضريح ارتباطًا وثيقًا بتاريخ اليابان وحضارتها ينظر الكثيرون إلى هذا الضريح القائم في قلب مدينة كاماكورا على أنه روح المدينة. يعد الطريق المؤدي للضريح إلى وجود العديد من بوابات “التوري” الضخمة المطلية باللون الأحمر التي تنتشر في قلب مدينة كاماكورا.

 

 

وستجد أيضًا على جانبي الطريق المؤدي إلى الضريح بحيرتين ترمزان إلى عشيرة ميناموتو، التي أسست الضريح، وشوغونية كاماكورا وعشيرة “تايرا” ومنافسيهم الأقوياء. وتتميز الحدائق الموجودة بجانب بحيرة “غينبي” بجمالها على مدار فصول العام.

 

 

للوصول إلى الضريح يجب عليك صعود درجات السلم الحجرية ستلاحظ وبجانب ضريح وجود متحفًا مخصصًا لعرض المحطات التاريخية التي مر بها الضريح. من معالم الجذب الأخرى المشهورة في المنطقة “مسرح مايدين” الذي تقدم عليه العروض الراقصة، بالإضافة إلى ضريح “واكاميا-جينجا” الذي رممته عام 1624 م شوغونية “توكوغاوا” تخليدًا لذكرى الأسرة الحاكمة التي سبقتهم.

 

بحيرة أشي

هي بحيرة ذات مناظر خلابة في منطقة هاكوني بمحافظة كاناغاوا. إنها بحيرة فوهة بركان تقع على طول الجدار الجنوبي الغربي لكالديرا جبل “هاكوني”.

 

 

يُقال إن البحيرة أشي تشكلت قبل 3000 عام عندما ثار أحد البراكين المجاورة. يبلغ محيط بحيرة أشي حوالي 19 كيلومترات وتحيط بها الجبال من جميع الجهات، هناك العديد من السفن والقوارب البحرية التي تنقل السياح على طول البحيرة. يزورها العديد من السياح بالإضافة إلى المناطق المجاورة أيضاً ومنها وادي الغليان الكبير.

 

تشتهر البحيرة بإطلالاتها على جبل “فوجي” وينابيعها الحارة العديدة والمواقع التاريخية و “ريوكان”. تقع البحيرة على طريق “توكايدو”، الرابط الرئيسي بين كيوتو وطوكيو. يجتاز عدد من قوارب النزهة والعبارات البحيرة، وتوفر مناظر خلابة للسياح والركاب العديد من القوارب مستوحاة من تصميم السفن الحربية الشراعية.

 

 

أما إذا كنت تفضل استكشاف البحيرة بمزيد من التأني، فيمكنك استئجار أحد قوارب التجديف المصممة على هيئة البجع والتي تتوفر في جميع المرافئ.

 

 

الملخص

تُعتبر محافظة كاناغاوا من أفضل المحافظات التي يمكن زيارتها فهي تضم العديد من الأشياء التي يمكن للزوار اليابانيين أو الأجانب الاستمتاع بها من كافة الجوانب حيث يمكنكم التعرف على المعابد والمتاحف التي تلخص تاريخ اليابان والجانب آخر يمكنكم تجربة الأكلات اللذيذة في مدينة يوكوهاما والاستمتاع بشواطئها والاسترخاء في الطبيعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط