خمسة عناصر يابانية تقليدية نوصي بها في الصيف

0

عند قدوم الصيف نقوم بالعديد من الأشياء التي تعبر عن تقاليد موسم الصيف الحار، مثل استخدام الملابس الصيفية و تغيير المفارش و السجادات واستخدام الأبخرة في المنزل، واستخدام الكثير من الوسائل التي تساعدنا على التقليل من حر الصيف. اليابانيون أيضاً لديهم طرقهم الخاص لتقليل من حر الصيف. سنتكلم اليوم عن معظم العناصر الأكثر شعبية التي يستخدمها اليابانيون للتخلص من حرارة الصيف. 

 

فورين 

فورين، و هي أجراس الرياح الصيفية التي ترمز للصيف في اليابان، حيث تعني كلمة فو “ريح” و رين “جرس”. يعبر صوت هذه الأجراس عن الإحساس بنسمات الصيف الباردة، يتم تعليقها على السقف الخارجي للمنزل أو على النوافذ، كما تمتاز بروعة أشكالها الصغيرة و ألوانها الجميلة و الاستمتاع بهدوء أصواتها. تتكون هذه الأجراس من ثلاثة أجزاء تبعث الأصوات الجميلة، حيث تكون من الخارج على شكل وعاء يوجد داخله لسان الجرس أو المطرقة “زَتسو” التي تساعد على اصدار الصوت، ثم يكون مربوط بواسطة شريط من الورق الذي يسمى “تانزاكو”من خلال نهاية خيط المطرقة، حيث تمسك هذه الورقة الرياح و تحرك لسان الجرس مما يعطي الصوت الهادئ الذي ترغب بالإستماع إليه، كما تجسد هذه الورقة الريح و مدى قوتها.

 

يعود تاريخ هذه الأجراس إلى قديم الزمان، فقد كانت تعلق على أبواب الأضرحة والمعابد كتنبيه للسكان، حيث كان يعتقد عندما ترتفع درجات الحرارة في فصل الصيف وتهب الرياح القوية فهذه إشارة  على إنتشار الوباء، ثم بدأ عند الناس عادة تعليق هذه الأجراس خارج منازلهم، كما تستخدم لطرد الشر و جلب الحظ الجيد. كانت تستخدم أجراس من البرونز أما الآن فيفضل اليابانيون أجراس الزجاج بجميع أشكالها والتي تبعث الأصوات الهادئة. أيضاً يختلف تصميم هذه الأجراس من محافظة الى أخرى، فكل شكل منها يعبر عن الصناعة المحلية لهذه الأجراس.

 

 

أوتشيوا

و هي مروحة يابانية تقليدية غير قابلة للطي و تعتبر جانب من جوانب الثقافة اليابانية، و هي أحد عناصر الصيف المهمة و المستخدمة في اليابان.تستخدم بأشكال مختلفة و لأغراض متعددة حيث يستخدمها اليابانيون للشعور بالانتعاش و التخفيف من حرارة الصيف و لإبعاد البعوض و الذباب، كما يعتقد أن لها قوة على ردع الأرواح الشريرة. تستخدم هذه المراوح في المنازل و المكاتب للتخفيف من الحر، و كذلك يتم أستخدامها في رقصات المهرجانات الصيفية اليابانية مع زي اليوكاتا.

 

 

 كانت تصنع هذه المراوح من أوراق الأشجار و شعر الحيوانات من أجل تطهير الاضرحة والمعابد و المنازل، و خلال مرور الزمن أصبحت تصنع من أشجار الخيزران و الورق و يتم الرسم على ورق المروحة العديد من الرسومات الجميلة و المتنوعة، و في بعض الأحيان تصنع من البلاستيك لغرض الإعلانات و أستخدامها في الحفلات الموسيقية. أن تاريخ هذه المراوح يعود إلى زمن قديم جداً حيث يعود أصل أستخدامها إلى الصين و الذي كان يسموها اليابانيون بـ “ساشيبا” و التي كانت مختلفة بالشكل والمادة المصنوعة منها، فقد كان يستخدمها الحكام و المسؤولون و الكهنة لتغطية  وجوههم و لإبعاد الحشرات، وبعد مرور الزمن تم إنتاج مروحة من الخيزران و الورق و أطلق عليها بـ “أوتشيوا”. في اليابان تشتهر ثلاثة محافظات بصناعة هذه المروحة وهي محافظة تشيبا التي تسمى مروحتها “بوشو أوتشيوا” و محافظة كيوتو “كيو أوتشيوا” و محافظة كاغاوا “ماروغامه أوتشيوا”.

 

 

يوكاتا

وهو الزي الياباني التقليدي و نوع من أنواع الكيمونو الذي يتم ارتدائه في الصيف و في المهرجانات الصيفية و مشاهدة عروض الهانابي و أيضاً عند الذهاب للاستمتاع بل ينابيع الحارة. يتم ارتدائه عوضاً عن الكيمونو وذلك لما يعطيه من احساس الشعور بالبرودة في فصل الصيف الحار، كما يختلف اختلاف كامل في طريقة صنعه، ونوع القماش المستخدم، وطريقة ارتدائه، و الأوقات المناسب لارتدائه. يتم صنع اليوكاتا من القطن الذي يعطي شعور منعش بالبرودة، كما يختلف اليوكاتا الخاص بالنساء عن اليوكاتا الخاص بالرجال من حيث طريقة الارتداء و الأشياء التي ترتدى معه و الألوان الخاصة به؛ و كذلك تكون الاكمام في اليوكاتا الرجالي أقصر من النسائي.

 

 

 يعود أصل أستخدام اليوكاتا إلى العائلات الأرستقراطية، حيث يتم ارتدائه عند دخول حمامات البخار،و كلمة يوكاتا مشتقة من كلمة “يو” و تعني حمام و “كتابيرا” التي تعني تحت الملابس، ثم أنتشر لباس اليوكاتا بين عامة الناس مع انتشار حمامات البخار العامة، لكن لبس اليوكاتا لم يكن يقتصر على الدخول إلى الحمام أو ارتدائه خلال النوم،ولكن يتم ارتدائه إيضاً عند اللقاءات العادية و المهرجانات. عند زيارتك لليابان ستجد في الفنادق ذات الطابع التقليدي زي اليوكاتا موضوع في كل غرفة. أرجوا أن تستمتع بارتداء اليوكاتا مع مروحة أوتشيوا عند ذهابك إلى المهرجانات الصيفية. 

 

كاتوري سَنكو

مع أقتراب و مجيء الصيف الحار تخرج العديد من الحشرات التي تكون مضرة و مزعجة للإنسان، مثل البعوض و الذباب و غيرها، فنقوم بإستخدام أشياء عديدة لأبعادها و التخلص منها. ففي اليابان، يستخدم اليابانيون بخور طارد للحشرات و الذي يسمى بـ “كاتوري سَنكو”.

 

 

يتم صنع هذا البخور من مسحوق مادة البيرثورم المجفف وتوضع في علب ذات أحجام و أشكال مختلفة أو أسطوانة غير قابلة للأشتعال. يتم تشغيل البخور بواسطة النار فَيحترق البخور و ينتج عنه بخار ذو رائحة طاردة للحشرات. تم إنتاج هذا البخور عام 1890 من قبل رجل أعمال ياباني، فكان يصنع على شكل شريط ،الا آنه تم تغير شكله فأصبح يصنع على شكل ملفوف يشبه الثعبان، و ذلك لسهولة أمساكهِ، و سماكته و بقائه لمدة طويلة تتراوح بين 7-12 ساعة على عكس الشكل الأول الذي كانت مدة أشتعالهِ تنتهي بسرعة.

 

سَنسو

و هي مروحة يدوية يابانية تقليدية و رمز من رموز الثقافة اليابانية، و تكون هذا المروحة قابلة للطي و تستعمل في الصيف الحار حيث تعطي شعور رائع بالانتعاش و البرودة. ويكون شكلها مقوس من فوق و تحتوي على قاعدة صغيرة من تحت، حيث تصنع هذه المروحة من عيدان الخيزران و ورق الواشي(الورق الياباني التقليدي). في الماضي البعيد كان يقتصر استخدام هذه المروحة لكتابة الرسائل و المراسلات، حيث كانت تستخدم من قبل الساموراي و العائلات الأرستقراطية فقد كانت تعبر عن المكانة الاجتماعية، فيتم معرف رتبة الشخص و مكانته الاجتماعية من خلال عدد أعواد الخيزران الموجودة في مروحتِه، كما كانت تستخدم لأغراض الحرب. فقد كانت تستعمل المروحة الحربية التي كانت تستخدم من قبل القادة كإشارة لتوجيه حركة هجوم الجنود، كما كانت تحتوي على رمح مخفي.

اليوم أصبح تصنيع هذه المروحة من أشجار الصندل و الورق أو أستخدام الحرير أو القطن. عند زيارتك إلى اليابان ستجد العديد من هذه المراوح الجميلة لذا ستكون فكرة رائعة اذ تم شرائها كهدية فهي جميلة و بسيطة و عملية أكثر. 

 

ملخص هذه المقالة

أن الثقافة اليابانية كثيرة و متنوعة و أغلبها تعطي طابع البهجة ، فمن ناحية حديثنا عن التقاليد الصيفية الموجودة في اليابان فهي جميلة و لا حصر لها، كما تجعل كل من يرغب بمعرفتها يستمتع بكل شيء يكتشفه بخصوصها. لذا، أتمنى لكم حقاً الاستمتاع في معرفة الثقافة اليابانية الصيفية في هذا المقال، و أن تسنح لكم الفرصة لتجربتها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط