كيف تقول “أنا معجب بك” و”أنا أحبك” باللغة اليابانية؟ نُقدم لكم طرق التعبير عن الحب باللغة اليابانية!

0

الحب هو شيء عالمي، يفهمه ويشعر به جميع البشر أينما كانوا. حيث يعبرون عن حبهم لبعضهم البعض بطرق عدة مثل الإيماءات، والأفعال، والنظرات. ومع ذلك يوجد بعض الاختلافات في طرق التعبير عن الحب تختلف من ثقافة لأخرى ومن بلد لآخر، حتى أنها تختلف من شخص لآخر. 

 

وقد يكون التعبير عن مشاعر الحب أو قول “أنا أحبك” لأول مرة ليس بالأمر السهل في أي لغة، والأمر كذلك في اللغة اليابانية. ولكن إذا كنتم تشعرون بالحب مع الطرف الآخر، فقد حان وقت الاعتراف بالحب! 

 

في هذه المقالة سأساعدكم في كيفية التعبير عن مشاعر الحب للطرف الآخر باللغة والثقافة اليابانية، وإذا كان الطرف الآخر ياباني/ة فأنتم في المكان الصحيح! لنبدأ معاً في ثقافة الحب اليابانية!

 

قراءة الهواء

تشير العديد من الدراسات إلى أن معظم النسبة المئوية للتواصل البشري غير لفظي. أي أن حركاتنا ولغة جسدنا ضرورية لنقل الإشارات والمشاعر دون الحاجة إلى استعمال الكلمات. فكما قدمتُ مسبقاً في عدة مقالات عن طرق اليابانيين في الشكر والاعتذار وكيف يقومون بالإيماءات مع طرق الانحناء لإيصال المشاعر، نجد أن حركات الجسد في الثقافة اليابانية تلعب دور كبير في الاتصال غير المباشر.

 

وهنا أعني أنه لابد من دراسة ثقافة البلد وعاداته الغير مكتوبة من خلال الملاحظة والتدقيق في حركات جسدهم، وبتصرفاتهم في الحياة اليومية وأثناء التعامل معهم، وذلك إذا كنتم ترغبون في التقرب منهم والتكيف معهم.

 

وفي الثقافة اليابانية تعد عبارة (空気を読む) “كُوكي ؤ يومو” والتي تعني حرفياً “قراءة الهواء” مشهورة على نطاق واسع ولها قيمة بين اليابانيين. وهي مشابهة لعبارة “القراءة بين السطور”. بمعنى “قراءة الموقف” حيث يقوم الشخص بتحليل الموقف في عقله من خلال الانتباه إلى طريقة تحدث الطرف الآخر وطريقة تعامله معه، وأيضاً يقوم بتحليل حركات جسده ونظراته. 

 

وفي داخل عقله يقوم بالتفكير “هل هذه الأجواء المحيطة بنا مناسبة لأن أقول هذا السؤال؟ ما هو ردة فعل الطرف الآخر؟ والخ”. حيث يتجنب اليابانيون التواصل مباشرةً ويحرصون على التحدث بالموضوع في الوقت المناسب، وعادةً ما يكونوا دقيقين عندما يريدون التعبير عن شيء ما. ولكن المبالغة في قراءة الهواء قد يسبب قلق وتوتر لذلك يفضل عدم المبالغة.  

 

ولذلك عندما نتواصل مع اليابانيين، فإنه من المهم معرفة كيفية القراءة بين السطور، وتحليل الموقف والانتباه بدقة إلى الإيماءات والتفاصيل الصغيرة.

 

 

فمن الطبيعي في معظم الدول العربية التعبير عن المودة بالكلمات سواء للعائلة أو الشركاء أو حتى الأصدقاء، فمثلاً قد تكون كلمة “أحبك” سهلة القول ويحبون سماعها، ولكن الأمر ليس بتلك البساطة بالنسبة لشخص ياباني. حيث أن العديد من اليابانيين لا يعلنون مباشرةً عن حبهم وعواطفهم، ولكنهم يعبرون عنها بطرق غير مباشرة من خلال الإيماءات وإظهار المودة بالمساعدة والاهتمام.

 

“الحب” في اللغة اليابانية

على الرغم من أن اليابانيين يحبون التعبير عن الحب بالأفعال، ولكن هذا لا يعني أنهم لا يعبرون مطلقاً عن حبهم بالكلام. في الواقع هناك عدة طرق للتعبير عن الحب في الثقافة واللغة اليابانية، ولذلك ومن المهم فهم هذه الطرق وتعلمها جيداً! لنتعمق الآن في معاني الحب!

 

كانجي الحب: (آي 愛) و(كُوي 恋)

كما شرحتُ مسبقاً الكانجي هو أحد أنظمة الكتابة اليابانية الثلاثة وهو عبارة عن رموز تعبيرية ولها معاني كثيرة. ويتعلم اليابانيون حوالي 2000 رمز منها للحياة اليومية، ومن بين هذه الرموز هناك رمزان يعبران عن الحب ويمثلانه. ويتم استعمالهما في بعض الكلمات أو العبارات التي تعبر عن الحب.

 

ومع ذلك، على الرغم من أن هذان الرمزان يعبران عن الحب، إلا أنهما لا يحتويان على نفس الرسالة، إذ يوجد بعض الاختلافات الدقيقة بينهما:

 

  • (愛) آي:  يمثل هذ الكانجي الشعور بـ”الحب النقي”. وهو الحب الذي يمكن أن تشعروا به تجاه الشريك، وأيضاً تجاه العائلة أو الأصدقاء أو حتى الحيوانات. لذلك يتم استعمال كانجي (آي 愛) في جمل “أنا أحبك” باللغة اليابانية.

 

  • (恋) كوي: يمثل هذا الكانجي الحب بـ”معنى رومانسي أو عاطفي”. إنه الحب بين الأزواج والعاشقين، أو إنه ذلك الشعور الجميل الذي يشعر به الشخص خلال المراحل الأولى من الوقوع في الحب. ويُستعمل هذا الكانجي في عبارات تعني “الوقوع في الحب”.

 

 

كيف تقول ” أنا أحبك” باللغة اليابانية؟

 

(愛してる) آيشتيرو

كما نرى في هذه العبارة تم استعمال رمز (آي 愛) الذي يعني الحب النقي. وبهذا فإن الترجمة الحرفية لهذه العبارة هي (أنا أحبك “بعمق”). وكثيراً ما نسمع هذا التعبير في العديد من الأغاني والأفلام والدراما وأيضاً في الأنمي والمانغا، ولكن في الحياة الواقعية نادراً ما يتم استعمال هذه العبارة لأنها تحمل معنى مباشر للغاية.

 

كما تُشير عبارة “آيشتيرو” إلى الحب الرومانسي العميق والدرامي، ولهذا السبب يجب الانتباه والتفكير جيداً قبل استعمالها. فلا بأس بقولها للشخص الذي ترغبون في قضاء بقية حياتكم معه، وأيضاً يجب الانتباه لاستعمال هذا التعبير في أوقات محددة.

 

 

(好き) سُكي:

عبارة “سُكي” تُستعمل عند التعبير عن الإعجاب وحب شيء ما أو شخص ما. ولكن لأن اليابانيين لا يحبون التعبير بشكل مباشر كما نفعل في ثقافتنا، فنجد أن كلمة “سُكي” هي الأكثر استعمالاً في قول “أنا أحبك” باللغة اليابانية. ولكن يجب أن تنتبهوا أن معناها قد يتغير حسب الموقف لذا يجب “قراءة الهواء”.

 

ولهذا السبب لا تستغربوا إذا قال لكم أحد اليابانيين (好きです) “سُكي ديسُ” في بداية التعرف عليكم، إذ تعني هذه العبارة في مواقف كهذه “أنا معجب بك” وقد يكون الإعجاب من ناحية الشخصية أو طريقة التحدث أو ككل، ولكن هنا الإعجاب لا يحمل معنى أن الشخص وقع في حبكم أو يريد الزواج منكم.

 

ومن ناحية أخرى، إذا كنتم على علاقة طويلة مع شخص أي مضى وقت طويل على تعرفكم على بعض، وثم قيل لكم “سُكي ديسُ”، فهنا المعنى يكون “أنا أحبك”.

 

 

(大好き) دايسُكي:

هذه العبارة تشبه العبارة السابقة، ولكن تم إضافة كانجي (داي 大)، ومعناه “كبير”. ولذلك إذا كانت سُكي تعني “أنا معجب بك” وأضفنا لها “داي” بمعنى “كبير”، فإذاً ينتج لنا “حب كبير”. وهذا يعني أن عبارة “دايسُكي” تعني “أنا أحبك كثيراً”.

 

يمكن استعمال “دايسُكي” و”سُكي” للتعبير عن حب الأشياء والأشخاص أو حتى الحيوانات، ولكن في حالات كهذه سيكون معنى عبارة “دايسُكي” هو “الإعجاب الكبير” وليس “الحب”. أما في العلاقات بين الشخصين تشير “دايسُكي” إلى “الحب الكبير” أو بمعنى حرفي “أنا أحبك كثيراً”، ولكن لا ننسى قراءة الموقف وتوافق العبارة مع الموقف!

 

 

“أنا أحبك” بلهجات يابانية مختلفة

كما هو الحال في اللغة العربية وغيرها من اللغات، هناك العديد من اللهجات اليابانية في جميع أنحاء اليابان. حتى أن اليابانيين قد لا يستطيعون فهم بعض كلمات هذه اللهجات المتعددة، ولكن بشكل عام لا تختلف اللهجات اليابانية عن اللهجة اليابانية القياسية “لهجة كانتو” بشكل كامل. وإنما بعض الاختلافات البسيطة في الأصوات والكلمات وطرق إنهاء الجمل.

 

على سبيل المثال، إذا كنتم في منطقة “كانتو” مثل طوكيو، فسوف تسمعون كلمة (好きだよ) “سُكي دايو”. ولكن إذا كان الشخص الذي سيعترف بحبه يعيش في منطقة “كانساي”، فقد يقول (好きやねん) “سُكي يانين”.

 

وإذا كان الشخص من منطقة شمال اليابان مثل “هوكايدو”، فقد يقول (なまら好きだべさ) “نامارا سُكي دابيسا”. أما إذا كان الشخص من جنوب اليابان مثل “أوكيناوا”، فقد يقول (でーじ好きさぁ) “ديـجي سُكي سا”.

 

كما رأينا على الرغم من وجود بعض الاختلافات بين هذه العبارات، إلا أنه يتم استعمال كلمة (好き) “سُكي”. فلا داعي للقلق عند قول “أنا أحبك” باستعمال “سُكي” أو “دايسُكي” فإنهما عبارتان مشهورتان في الاستعمال.

 

 

عبارات رومانسية: سحر الحب باللغة اليابانية

أحياناً لا يأتي الحب مرة واحدة، فقبل الاعتراف وقول “أنا أحبك” هناك مراحل أو مواقف مختلفة يمر بها الشريكان حتى تأتي اللحظة المناسبة. 

 

وهناك أوقات يأتي فيها الحب مرة واحدة. مثلاً هل وقعتم في الحب عندما قابلتم شخصاً ما لأول مرة؟ في اللغة اليابانية يوجد عبارة مشهورة وهي (一目惚れする) “هيتومي بوري سُورو” ويعني “الحب من النظرة الأولى”. وإذا كنتم من النوع الذي يقع في الحب بسهولة، فسيقول اليابانيون لكم (惚れっぽい) “هوري بّوي”، وهي تُستعمل للتعبير عن الشخص الذي يقع بالحب بسهولة من أول نظرة.

 

وعندما تقابلون شخصاً ما وترغبون في البقاء على اتصال معه ومعرفة المزيد عنه، فيمكن التعبير عن هذه الحالة بقول “كيومي غا أرو” (興味がある) ويعني “أنا مهتم بك”.

 

أما إذا زاد اهتمامكم بهذا الشخص وبدأتم تشعرون بالتعلق به وقلبكم ينبض عند مقابلته وعند التحدث معه، فيوجد في اللغة اليابانية تعبير جميل من نوع المحاكاة الصوتية يستعملوه اليابانيون كثيراً وهو (胸がドキドキする) “موني غا دوكي دوكي سُورو” ويعني حرفياً “القلب ينبض بسرعة”، أو يمكن فقط قول (ドキドキ) “دوكي دوكي” ويعني حرفياً “نبض نبض” بمعنى أن القلب ينبض بسرعة.

 

 

وعندما تجدون أنفسكم واقعون في حب شخص ما دون الانتباه أو حتى التخطيط، فهذا يعني أنه تم رمي سهام الحب عليكم! وهنا يتم التعبير عن هذا الشعور بقول (恋に落ちる) “كُويني أوتشيرو” بمعنى “يقع في الحب”.

 

ويمكن الاعتراف بمشاعر الحب باستعمال هذا التعبير وإضافة اسم الطرف الآخر مع تغيير بسيط في الزمن لتصبح “~ تو كويني أوتشيتا” (と恋に落ちた~) ويعني “لقد وقعت في حبك/اسم الشخص”.

 

حسناً، الآن لا يوجد تردد ولا عودة للوراء فمن وقع في الحب منكم، يمكنه قول (恋する) “كوي سُورو” بمعنى “الوقوع في الحب”. وإذا كنتم من النوع الرومانسي فيمكن قول (に夢中~) “~ني موتُشوُ” وتعني أنكم تحبون الطرف الآخر بجنون أي أنكم مستعدين لأي شيء من أجله. أو حتى يمكن قول (に首ったけ~) “~ني كوبيتّاكي” للتعبير عن الجنون بحب الطرف الآخر.

 

مع كل هذه العبارات الرومانسية أعتقد أنكم ستربحون قلب من تحبونه! بقي فقط القليل من الشجاعة، فقد حان وقت الانحناء على الركبة وقول “كيكّون شتي كوداساي” (結婚してください) وتعني “هل تتزوجني؟”

 

ملاحظة

* في اللغة اليابانية عادةً ما تُحذف الضمائر الشخصية (أنا، أنت، هو، هي …) خاصةً عند التحدث بشكل مباشر مع الشخص. “لذلك هي ليست موجودة في عبارات التعبير عن الحب في هذه المقالة”

 

*(~): هذا الرمز استعملته لتوضيح موقع استعمال اسم الشخص في العبارة اليابانية.

 

*تعبيرات المحاكاة الصوتية: هي كلمات في اللغة اليابانية تتميز بطريقة نطق تتوافق مع المعنى والشعور، وهناك كلمات كثيرة من المحاكاة الصوتية في اللغة اليابانية تعبر عن أنواع مختلفة من الشعور الذي يصعب شرحه وإيصاله بالكلمات العادية. مثال (ワクワクする) “واكو واكو سُورو” يعني “أنا متحمس”.

 

عبارات يابانية يتم استعمالها عند انتهاء الحب

في بعض الأحيان لا تسير الأمور على ما يرام في علاقات الحب، وقد يعاني الشخص من التفكير الزائد والقلق والتوتر، بسبب تصرف أو كلمات الطرف الآخر أو بسبب أمور أخرى في العلاقة. وإذا استمر التوتر والقلق الزائد فإنه سيسبب مشاكل للشخص مثل فقدان الشهية وعدم التركيز بالعمل، أو البكاء والاستياء والقلق، وهذا الحالة تُسمى في اللغة اليابانية (恋煩い) “كوي وازوراي” ويعني حرفياً “غثيان الحب”.

 

أو قد تكون المشكلة أن الشخص وقع في حب شخص ما لا يبادله نفس الشعور، بمعنى حب من طرف واحد، (片想いしてる) “كاتا أومُوي شتيرو”  ويعني “حب بلا مقابل”.

 

وعندما تنتهي العلاقة وينفصل الحبيبان، يتم التعبير عن هذه الحالة بقول (別れる) “واكاري رو” ويعني “الانفصال”. أما إذا انتهت العلاقة بالطلاق بين زوجين، يتم التعبير عنها بقول (離婚する) “ريكون سُورو” بمعنى “ليطلق”. أما إذا كنتم الشخص الذي قام بترك وهجر الطرف الآخر، يمكنكم قول اسم الشخص (を振った~) “~ؤ فوتّا” بمعنى “تركتُ/ هجرتُ~”

 

أما إذا أراد الشخص التعبير عن أنه قد تم تركه أو الانفصال عنه، فيمكن قول (振られた) “فوراريتا” بمعنى “تم تركي” أو “تم هجري”. وإذا كان الشخص يشعر بالحزن الشديد وقلبه محطم يمكن قول (失恋した) “شيتسرين شيتا” بمعنى “قلبي محطم”.

 

أو هناك طريقة أكثر تأثيراً ووضوحاً، حيث يمكن استعمال المحاكاة الصوتية للتعبير عن أن القلب محطم إلى ألف قطعة، وذلك بقول (心がズタズタ) “كوكورو غا زوتازوتا”. فاليابانيون يحبون استعمال المحاكاة الصوتية لأنها تحمل المعنى أو الشعور أثناء اللفظ!

 

أما إذا كان الشخص لديه حظ سيء في علاقات الحب ودائماً تنتهي بالفشل ويبحث عن علاقة أخرى بدون انتظار، فسيطلق عليه اليابانيون بـ (恋多き人) “كوي أووكي هيتو” ويعني حرفياً “شخص لديه العديد من العلاقات الرومانسية”.

 

 

ولكن لا تقلقوا إذا لم تجدوا توأم روحكم بعد. فهناك أسطورة يابانية تُدعى (運命の赤い糸) “أونمي نو أكاي إيتو” ويعني حرفياً “خيط القدر الأحمر”. ووفقاً لهذه الأسطورة، يتم تحديد شريك الشخص بربطهما معاً بخيط أحمر غير مرئي بالإصبع الصغير منذ الولادة. وهذا الخيط سيساعدهما ويرشدهما ليقابلا بعضهما البعض بغض النظر عن الوقت أو المكان أو حتى الظروف.

 

أي أن خيط القدر الأحمر، يدل على ارتباط الشخصين وأنهما سيلتقيان مهما كانت المسافة بعيدة، فهما مقدران لبعض ومهما مر عليهما الصعوبات والعثرات فإن هذا الخيط الوهمي لا ينقطع أبداً.

 

 

الخلاصة:

قدمتُ لكم في هذه المقالة ثقافة اليابان في الاعتراف بالحب والكلمات المتعلقة بمشاعر الحب. أعتقد أنه من الجميل التعرف على ثقافة اليابان من عدة جوانب كما فعلنا في هذه المقالة، فهذا يزيد من تعمقكم وفهمكم لطريقة تفكير اليابانيين ويزيد من قوة العلاقات إذا كان لديكم أصدقاء يابانيون.

 

أما بالنسبة لمن هو في طريقه للاعتراف بحبه لشريكه/ها الياباني، فأعتقد أن بعد قراءة هذه المقالة قد ارتاح بالكم أكثر. وبهذا يمكنكم التخطيط للحظة المناسبة ولا تترددوا أبداً في الاعتراف بمشاعركم! (頑張って) “غانباتّي” ابذلوا جهدكم!♡

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط