الألعاب التقليدية والتاريخية! نقدم لكم خمسة ألعاب يابانية تقليدية!!

0

تشتهر اليابان بصنع العديد من الألعاب التكنولوجية الحديثة بأنواع كثيرة. وبالتأكيد الكثير من العرب كانت لهم ذكريات طفولة لاتُنسى مع الألعاب اليابانية، ومازال العديد من العرب يحبون شراء الألعاب اليابانية العصرية والحديثة. ولكن هل فكرتم يوماً بالألعاب اليابانية القديمة والتقليدية؟ اليابان لا تمتلك ألعاب تكنولوجية فقط، بل تمتلك عادات عريقة في اللعب والعديد من الألعاب التاريخية والتقليدية التي توارثتها لعدة قرون حتى يومنا هذا.

 

فالشعب الياباني وخاصةً الأطفال يحبون هذه الألعاب وما زالوا يشترونها ويصنعونها، ويوجد العديد من المتاجر التي تبيعها بجميع أنواعها. وفي هذه المقالة، سنتعرف معاً على خمسة أنواع من الألعاب اليابانية المشهورة والعريقة ذات التاريخ الطويل.

 

يعسوب الخيزران (مروحية الخيزران)

وهي لعبة قديمة كانت تُصنع من الخيزران تتخذ شكل اليعسوب برشاقتها، وتحتوي على عصا خيزران رفيعة وثابتة وجناح رقيق بوسطه شق صغير لإدخال العصا الرفيعة فيصبح الشكل مثل المروحية ولذلك تُسمى أيضاً “مروحية الخيزران”. ومع التقدم أصبحت هذه اللعبة تُصنع من مواد أخرى مثل البلاستيك، وتُزين بألوان جميلة ولطيفة.

 

ويُقال أن أصل اللعبة جاء من الصين، حيث تم اختراعها في فترة الممالك المتحاربة الصينية حوالي عام 400 قبل الميلاد، ونُقلت بعدها إلى اليابان من خلال التجارة. وقد تطورت تصاميم أخرى لهذه اللعبة اللطيفة، ومن هذه التصاميم هو أن الجناح نفسه يوجد بداخله شقين والعصا في الأعلى لها سنان مدببان يتم ادخالهما في شقي الجناح.

 

كما يوجد نوع آخر مميز مزود بإسطوانة خشبية يوضع بداخلها العصا المثبتة مع الجناح، ويوجد بداخل هذه الإسطوانة حبل رفيع يتم لفه حول العصا. عند اللعب بها يتم شد الحبل فتلتف العصا بسرعة فيطير الجناح إلى أعلى ويستمر في الدوران اعتماداً على قوة شد الحبل.

 

 

طريقة اللعب في مروحية الخيزران التقليدي: يتم وضع العصا المركبة مع الجناح بين اليدين، ثم يتم تدويرها بفرك اليدين باتجاهين متعاكسين ثم وجهوا يديكم للأعلى واطلقوا المروحية، فتطير المروحية للأعلى واعتماداً على قوة فرك اليدين ستبقى في السماء فترة أطول. كما هو موضح في الصورة التالية المروحة تدور بسرعة بعد أن فركها الطفل بقوة.

 

 

كرات الرخام (بييداما)

وهي لعبة على شكل كرات صغيرة عادةً تُصنع من الزجاج أو الصلصال الصلب أو البلاستيك أو غيرها من المواد ذات الملمس الناعم. وتختلف البييداما في حجمها، فمنها صغير جداً ومتوسط وكبير تتراوح بين 0.5 سم إلى 5 سم. كما وتتميز بألوانها العديدة المتلألئة وبأنماط وزينة داخلية تجعلها مميزة وملفتة للانتباه. وقد كان الأطفال اليابانيون في الماضي يلعبون هذه اللعبة كثيراً وخاصةً الفتيات، وبالطبع مازال الأطفال يحبون اللعب بها.

 

 

طريقة اللعب: تتغير قواعد اللعبة من منطقة لأخرى. ولكن طريقة اللعب بكرات البييداما بشكل عام هي:

 

1- رسم دائرة يوضع بداخلها كرات الشخص (أ) الذي سوف يتم اللعب معه.

2- يقوم الطرف الآخر (ب) ضرب كرات خصمه باستعمال كرته بإبهامه.

3- إذا ضربت كرة الطرف (ب) كرات الخصم وخرجوا من الدائرة المرسومة فتصبح هذه الكرات ملكية الطرف (ب).

4- مجدداً يقوم الطرف (ب) بضرب كرات خصمه لأنه نجح بالمحاولة الأولى، ويستمر إلى أن يخطأ بعدم إصابة أي كرة، فيأتي دور خصمه (أ).

5- تستمر اللعبة على هذا النحو إلى أن تنتهي الكرات ويفوز الذي يملك أكبر عدد منها وتصبح ملكيته دائماً.

 

وفي كثير من الأحيان يشارك في اللعبة أكثر من شخصين حوالي 4 أو أكثر، فالمتعة تكون بكثرة اللاعبين. كما وقد يتم اللعب دون الفوز بملكية الكرات أي فقط بغرض التسلية.

 

 

وبالتأكيد لا تنحصر كرات البييداما على اللعب فقط، بل أيضاً يحب الكثير من اليابانيين تجميعها واستعمالها في الزنية، مثل تزيين أحواض السمك والرفوف وحول المكاتب وغيرها. حيث يوجد هناك الكثير من الكرات المميزة سواء باحتوائها على زينة داخلية وألوان زاهية جداً أو تمتاز بشكلها اللطيف الذي يعكس ما يوجد أمامها من مشاهدة خلابة كما في الصورة التالية.

 

 

البالونات الورقية (كامي فوسين)

كامي فوسين في اللغة اليابانية يعني حرفياً البالون المصنوع من الورق، وتعد هذه البالونات لعبة قديمة محبوبة جداً خاصةً بين الأطفال. ولها أنواع عديدة وألوان مختلفة بأحجام صغيرة ومتوسطة وكبيرة. وتتميز هذا البالونات بأنها مصنوعة من ورق زجاجي يُعرف باسم “واشي” وهو مقاوم للهواء خفيف جداً ولامع ورقيق أي أنه يمكن طيه وتشكيله. كما يوجد فتحة من أجل نفخ البالون عند وقت اللعب ويمكن إخراج الهواء وطي البالون.

 

 

تقليدياً تُباع كامي فوسين في المحلات التجارية الصغيرة والأكشاك، التي تبيع الحلويات والألعاب ذات الأسعار الرخيصة للأطفال كبديل للبالون المطاطي الأكثر تكلفة. كما وتقدم هذه البالونات كهدايا للمرضى في المستشفيات وفي العديد من الأماكن كوسيلة لإسعاد الناس.

 

طريقة اللعب: يتم رمي الكرة في الهواء وبسبب خفتها تهبط ببطء، وقد تطير إلى اتجاهات أخرى إذا كانت هناك رياح. يتم أيضاً المشاركة في اللعب بالكرة بتبادل رميها والاستمتاع بخفتها وألوانها الجميلة.

 

 

كما يوجد نوع آخر واسمه “كاكو فوسين” ويعني بالون الزاوية، ويتخذ شكل مربع أو أي شكل له زوايا مضلعة. ويُصنع من ورق ملون عليه نقشات تقليدية وجميلة للغاية ويتم استعماله في التزيين أو كهدايا تذكارية.

 

 

ركائز الخيزران

وهي عبارة عن عمودان طويلان مصنوعان من الخيزران ويتم تزويدهما بدعامة خشبية للقدم من أجل الوقوف عليها، وأحياناً يرافق الدعامة حبل يتم ربطه بالقدم وتعتمد هذه اللعبة على رشاقة اللاعب وتوازنه. وقد تم استعمال الركائز في اليابان منذ القدم كلعبة للتسلية بين الأطفال، والآن يتم استعمالها أيضاً في ألعاب الرياضة المدرسية وفي ألعاب البهلوانات وفي السيرك والمسابقات وغيرهم.

 

 

طريقة اللعب بالركائز: يقوم اللاعب بإمساك العمودان ويضع قدميه واحدة تلو الاخرى على الدعامة الخشبية، ثم يقوم برفع رجله مع العمود معاً ثم يقوم بنفس الحركة بالقدم الأخرى، ثم يكرر نفس الحركات بتوازن حتى لايقع. قد تحتاج اللعبة في البداية بعض التدريب من أجل إتقان التوازن. وكلما أتقن اللاعب المشي فيها رفع دعامة الرجل لأعلى لمزيد من التنافس والمتعة

 

 

لعبة كينداما

وهي نسخة يابانية تتكون من مقبض خشبي وكرة مربوطة بحبل رفيع مُتصل مع المقبض، أما في الوسط يوجد قطعة خشبية يُطلق عليها الأكواب، وفي المنتصف مسمار خشبي مدبب ورفيع يناسب فتحة الكرة. هذه اللعبة أكثر تعقيداً من بعض الألعاب المشابهة مثل لعبة الكرة والكوب التقليدية، إذ تعتمد على مهارة عالية ولها عدة طرق في اللعب.

 

وهناك اختلافات حول أصل اللعبة، ولكن بشكل عام يُعتقد أنها نشأت في القرن السابع أو الثامن عشر، ووصلت إلى اليابان في فترة إيدو، ثم انتشرت تدريجياً في جميع أنحاء اليابان والعالم أجمع. ولهذه اللعبة عدة أحجام واختلاف بسيط في الأشكال. وتُصنع أيضاً من البلاستيك والمعدن وغيره.

 

 

طريقة اللعب: يتم اللعب بالكينداما بطرق مختلفة ومتنوعة، حيث يتم وضع الكرة على أحد الأكواب المجوفة أو على المسمار المدبب الموجود في أعلى المقبض، ثم يتم دفع الكرة لأعلى وإرجاعها بطرق معينة اعتماداً على مهارة اللاعب. يمكن القيام بأشكال عديدة أثناء اللعب، أعتقد أن مهارات اللعب بالكينداما سوف تتطور وتتنوع بعد عدة مرات ومن خلال مشاهدة المحترفين وتجربة اللعب بها، إنها أشبه تقريباً لليويو ولكن على تعقيد أكثر.

 

 

الملخص

يوجد في العالم العربي أيضاً ألعاب تقليدية وقديمة ما زالت موجودة لحتى يومنا هذا، وأعتقد أنكم استرجعتم ذكرياتكم بتذكركم ألعاب تقليدية مشتركة مع اليابان، مثل لعبة مروحية الخيزران وكرات “البييداما” والتي تُعرف في كثير من الدول العربية باسم “بنانير” وفي لهجتي “قلول”، وبالطبع لها أسماء أخرى تختلف في بعض الدول العربية.

 

في هذه المقالة، قدمتُ لكم خمسة ألعاب فقط ومازال هناك الكثير من الألعاب التقليدية التي تتطلب الذكاء وسرعة البديهة قد أكتب المزيد عنها قريباً، ولكن الآن أتمنى أنكم استمتعتم بالتعرف على الألعاب اليابانية القديمة. وإذا زرتم اليابان فأوصي بشراء بعضاً منها فهي تعتبر مثل رمز لتاريخ اليابان وحضارتها العريقة. أتمنى أن تجربوا اللعب بها يوماً ما وتستمتعوا باللحظات التقليدية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط