خمسة مواقع نوصي بها في محافظة ناغاساكي!

0

محافظة ناغاساكي تقع في جزيرة “كيوشو”، عاصمتها هي مدينة “ناغاساكي” التي اشتهرت عالميًا بسبب القاء قنبلة نووية عليها قبل 75 عامًا أثناء الحرب العالمية الثانية.

 

تعتبر محافظة ناغاساكي بوابة اليابان الأولى للتجارة مع الغرب لأنها خليط من عدة ثقافات: الغربية، الصينية، الكورية واليابانية نتيجة قربها من الصين وكوريا واعتبارها بوابة اليابان الجنوبية التي استقطبت أوائل البعثات الأجنبية إلى اليابان ولا يزال هذا التأثير جليًا في أرجاء المدينة من خلال المنازل ذات التصميم الأوروبي الفاخر، والعدد الكبير للسكان المسيحيين.

 

إن لهذه المحافظة طابع مميز فسحرها الطاغي ونفوذها الدولي يجعل العديد من الزوار يترددون عليها لقضاء وقت ممتع والانغماس في المناظر والاستمتاع بالعديد من المعالم السياحية. لذلك سأقدم لكم بعض من المعالم الهامة التي تميز هذه المحافظة.

 

هيس تن بوش

هيس تن بوش منتزه ترفيهي يعني (منزل في الغابة) يقع على الطرف الشمالي لخليج “أومورا” بمدينة “ساسيبو”. افتتح في عام 1992 في محافظة ناغاساكي التي ازدهرت كمركز للتجارة الدولية وبوابة إلى الثقافات الأخرى خاصةً لتخليد للتاريخ الطويل والثري المشترك بين اليابان وهولندا.

 

عند زيارتك لمنتزه هيس تن بوش الترفيهي، ستجد نفسك قد انتقلت إلى عالم تملؤه أزهار التوليب ومبان تشبه المباني الهولندية بحجمها الحقيقي وعروض إضاءة تخطف ببراعتها الأنفاس.

 

 

ستشعر في هذا المكان بحياة من نوع آخر في منتزه هيس تن بوش الترفيهي في المساء في الفترة من شهر أكتوبر إلى مايو يمكنك الاستمتاع بمراقبة بالإضاءة الغامرة ل 13 مليون مصباح التي تضئ ظلام المكان فطرق العرض والتوزيع الإضاءة التي تكاد ترقى إلى مرتبة السحر، تسحر قلب كل من يراها بألوانها النابضة بالحياة فضلاً عن العروض الضوئية التي حصدت العديد من الجوائز.

 

يشهد المنتزه في فصل الربيع إقبالاً أكثر من غيره من الفصول بفضل مهرجان أزهار التوليب السنوي الشهير الذي يقصده محبو التقاط الصور الفوتوغرافية. ويمتد “طريق الزهور” مفروشًا بأزهار التوليب بطول الحديقة وعرضها، مزينًا إياها بباقات زهرية متألقة بالأحمر والأصفر والوردي والأبيض بل وحتى البنفسجي.

 

 

يضم المنتزه الكثير من المعالم التي لا يجب تضيع فرصة اكتشافها ومنها الملاعب والمتاجر والمسارح والمطاعم التي تمتلئ المكان. كما يمكنك الاستمتاع بجولة فريدة من نوعها باستئجار أحد القوارب والمُضي في جولة ترفيهية تشبه تمامًا الجولات التي يمكنك الاستمتاع بها في أمستردام.

 

 

جزيرة هاشيما (جزيرة السفينة الحربية)

وتُسمى محليًا بـجزيرة “غونكانجيما “أو “جزيرة السفينة الحربية” هي جزيرة مهجورة تبعد حوالي 17.5 كم عن مدينة ناغاساكي. وهي واحدة من بين 522 جزيرة غير مأهولة في محافظة ناغاساكي. الجزيرة كانت معروفة بمنجم الفحم تحت البحر تقدم جزيرة، وأكثر ما يُلفت النظر في الجزيرة هو مبانيها الخرسانية المهجورة، وتشير الجزيرة إلى الطفرة الصناعية اليابانية في ذلك الوقت، وهي أيضًا تُذكّر بالماضي المظلم لهذا الموقع أثناء الحرب العالمية الثانية.

 

 

تأسست الجزيرة عام 1887 وصلت الجزيرة إلى أعلى تعداد سكاني وعام 1960 بمجموع 5267 نسمة في عصور مجدها. وبعد 1960 وذلك بسبب تراجع الفحم الحجري وتحول الفحم من مصادر الطاقة الرئيسية إلى النفط (ثورة الطاقة) وفي عام 1974 أُغلق منجم الفحم. ورحل جميع العاملين فيه والمقيمين على الجزيرة بعد إغلاق المنجم، فهُجرت الجزيرة لثلاثة عقود إلى أن عاد الاهتمام بها في بدايات القرن الحادي والعشرين الميلادي، لبقاياها التاريخية. وتدريجياً تحولت إلى منطقة جذب سياحي وأعيد فتح الجزيرة إلى السياح في أبريل، 2009 وحققت الكثير من الأرباح مع ظهور سياحة. أدى ازدياد الاهتمام بالجزيرة إلى تمهيد حمايتها لما تحويه من تراث صناعي وحضاري فقُبلت الجزيرة في يوليو/جويلية، 2015 رسمياً على أنها موقع تراث عالمي من اليونسكو.

 

وبالنظر إلى الآثار المتهالكة والمباني المتهدمة بفعل عوامل التعرية والتغيرات المناخية، يصعب تخيل أن هذه الجزيرة كانت تشهد حياة مزدهرة في يوم من الأيام.

 

 

وإذا لم تكن ترغب في الذهاب في جولة حول الجزيرة، يمكنك مشاهدة غونكانجيما من أقصى جنوب مدينة ناغاساكي عندما تكون السماء صافية، فدقِّق النظر جيدًا، فربما تتمكن من مشاهدة المباني المهجورة، ورؤية أشعة الشمس التي تخترق نوافذها المتهالكة.

 

 

حديقة السلم بناغاساكي

تم تشيّد حديقة السلام في ناغاساكي لإحياء ذكرى القنبلة الذرية التي تعرضت لها مدينة ناغاساكي في 9 أوت 1945، وتذكّرنا هذه الحديقة بفترة الحرب، كما تنشر الدعوة للأمل في تحقق السلام. ويتوافد آلاف الزوار كل عام إلى هذا المجمع الذي يضم حديقتين، بالإضافة إلى متحف للتذكير بأرواح ضحايا الانفجار.

 

يوجد في الحديقة تمثال السلام الذي تم تصميمه على يد الفنان المحلي “سيبو كيتامورا” حيث تم تصميم التمثال لتكريم الأشخاص الذين فقدوا نتيجة الانفجار. للتمثال ذراعان ممدودتان تحملان معاني قوية فاليد اليمنى التي تشير إلى السماء فهي تحذر من أخطار الأسلحة النووية أما اليد اليسرى المنبسطة تشير لمستقبل أكثر سلامًا. وتمثل عيناه المغلقتان الدعاء لأرواح الضحايا الذين سقطوا في هذه الكارثة الإنسانية ويطوي التمثال ساقه اليمنى كدلالة على التأمل، بينما تنتصب رجله اليسرى على الأرض وكأنه يطلب منا أن نقاوم انتشار الأسلحة النووية لننقذ العالم من شرها.

 

 

كما ستجد بجوار التمثال أكاليل ملونة معلقة لطيور الكركي المصنوعة من الورق. وقد اعتاد دعاة السلام من جميع أنحاء اليابان ومن شتى بقاع العالم إرسال الآلاف من طيور الكركي المصنوعة من الورق على طريقة فن “الأوريغامي” تعبيرًا عن تعاطف والتي تضم رموز السلام العالمي.

 

 

تُخلّد نافورة السلام في جنوب الحديقة ذكرى من ماتوا عطشًا وهم يبحثون عن المياه في أعقاب القصف بالقنبلة النووية. ولا تفوِّت قراءة قصيدة مؤلمة كتبها طفل من ضحايا القنبلة، يصف فيها مدى شعوره باليأس من العثور على المياه التي تروي عطشه.

 

 

في الحديقة ستجد أيضًا رخام أسود مسجل عليه أسماء ضحايا القنبلة النووية التي سقطت على المدينة وأسماء الضحايا الآخرين الذين ماتوا لاحقًا بعد الكارثة بسنوات.

 

 

وقد تبرعت جمهورية الصين في عام 1985 بواحدةٍ من أكثر المنحوتات المؤثرة في الحديقة، حيث تجسد هذه المنحوتة سيدة ترتدي ثوبًا متطايرًا في الهواء، وتستقر حمامة على ذراعها الممدودة في إشارةٍ إلى مستقبل أكثر تفاؤلًا.

 

 

جبل إيناسا

تُعرف مدينة ناغاساكي بشوارعها ومنظرها الليلي الخلاب للتمتع أكثر واستكشاف جمال المدينة يمكن التوجه إلى “جبل إيناسا” باعتباره أفضل موقع للمشاهد الليلية في المدينة فيمكنك التعرف على ما يُعرف في المنطقة باسم “عرض بقيمة 10 ملايين دولار” وللوصول إلى قمة الجبل يمكن استعمال التلفريك أو المشي. تم تصنيف جبل إيناسا بين أفضل ثلاثة مناظر ليلية في اليابان، مما يجعل زيارته فرصة لا يمكن تفويتها أثناء زيارتك إلى مدينة ناغاساكي.

 

 

تتميز قمة جبل إيناسا بنقطة مراقبة مقببه دائرية محاطة بالزجاج تمنحك فرصة الاستمتاع بإطلالة بانورامية على مدينة ناغاساكي والميناء والبحر. وفي الأجواء الصحوة، يمكنك رؤية جبل “أونزين”، وجزر “أماكوسا”، و”غوتو”. أما الإطلالة الليلية على المدينة، فهي إحدى أروع المناظر في اليابان.

 

 

في موسم تفتح الأزهار، يتردد العديد من الزوار على متنزه “إناساياما”، فهو موطن لغابة هادئة من الأشجار ذات البتلات الوردية التي يمكنك أن تنعم بقسط من الراحة تحت ظلالها، والاستمتاع بجمالها، إلا أن أكثر ما يلفت الانتباه ويأسر العيون في المتنزه هو وجود ما يقرب من 80 ألف نبتة أزاليا تُزهر من أواخر شهر أبريل حتى أوائل شهر ماي، وتضفي على المنطقة بريقًا ضبابيًا يشبه الحلم. وللاحتفال بجمال تلك الزهور الخلابة، نوصيك بحضور مهرجان نباتات الأزاليا السنوي، حيث يحظى المهرجان بشعبية كبيرة بين السكان المحليين والسياح، وتضم فعالياته أيضًا مسابقات موسيقى الكاراوكي وعروض الطائرات الورقية الملونة.

 

 

يوفر الجبل الينابيع الساخنة عند صعودك ويمكنك تجربة الاسترخاء في هذا الينبوع الساخن وأنت تستمتع بإطلالة لا مثيل لها على مدينة ناغاساكي من التجارب التي لن يضاهيها شيء على الاطلاق. كما أن هذا الينبوع مجهز بحمام ساونا.

 

ينابيع أونزين

تُعرف مدينة “أونزين” بمدينة الينابيع الساخنة لوجود عدد كبير من الينابيع فيها فشهدت مدينة أونزين تطورًا لتصبح منتجعًا صيفيًا، وذلك لزيادة عدد الزائرين اليابانيين والأجانب.

 

 

يقع منتجع أونزين أونسن في الجنوب من جبل أونزين وهو منتجع ينابيع ساخنة يحظى بشهرة كبيرة، لدى الزائرين حيث أن معظم مرافقه مفتوحة للجمهور. ويجود في هذه المنطقة أكثر من 30 حمام كبريتي مما يجعل المنتجعات المحلية مكان جذب لمن يرغب في الغطس في المياه الساخنة.

 

 

يحيط بأونزين الينابيع الساخنة التي تتصاعد منها فقاقيع إلى سطح الأرض، مصحوب بغاز أبيض تنبعث منه رائحة الكبريت. ومن أشهرها والتي تعتبر نقطة جذب كبرى هي ينابيع الجحيم الساخنة تم تسميتها بهذا الشكل تشبيها بالجحيم باعتباره مكان كان يتم فيه تعذيب الأشخاص الذين اعتنقوا المسيحية في فترة ما بين 1627 و1631، حيث يمكنك مشاهدة النصب التذكاري الذي تم تشييده تخليدًا لذكرى أرواح هؤلاء الشهداء.

 

في منتجع أونزين أونسن، فإن مياه الينابيع في أونزين تتميز بخصائص مدهشة نتيجة لامتزاجها بغاز كبريتيد الهيدروجين الحمضي ويُقال إنها مفيدة لجمال البشرة ومن خصائصها المفيدة الأخرى تخفيف آلام الظهر والعضلات، بالإضافة إلى المساعدة في التخلص من الإجهاد ومرض السكري وعدد من الأمراض الأخرى.

 

الملخص

عند زيارتك لمحافظة ناغاساكي استمتع بمشاهد سريان الحياة في أوصال هذه المحافظة الحافلة بالمعالم التاريخية والسياحية وقم بتجربة الاسترخاء في مياه منتجع أونزين أونسن ذات الخصائص العلاجية وحاول أن تتعرف أكثر على جمال هذا المكان لأنه يوجد الكثير من الأنشطة التي يمكنك تجربتها والاستمتاع بها فلا تفوت فرصة زيارتك لهذه المحافظة عند زيارتك إلى اليابان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط