ما هي الكلمات التي يستعملها اليابانيون عند الرد بالموافقة أو الرفض؟ نُقدم لكم طرق اليابانيين في الرد والإشارات التي يستعملونها في عدة مواقف!

0

عندما يتعلق الأمر بطرق الرد سواء بالموافقة أو الرفض، فإن اللغة اليابانية تتميز بوجود مجموعة واسعة من الكلمات والعبارات التي قد تترك من يسمعها لأول مرة في دوامة من التساؤلات عن المعنى والمقصد. حيث يعتمد اليابانيون على استعمال مصطلحات مهذبة وجميلة لها تشكيلات كثيرة تناسب الموقف الذي يجدونه مناسب.

 

 فمهما كانت المحادثة وجهاً لوجه أو كتابةً، فإن الرد بأدب وتواضع وهو أمر مهم ويأخذه اليابانيون على محمل الجد. ولذلك في هذه المقالة سأقدم لكم ثقافة اليابانيين في الرد بالموافقة والرفض! لنبدأ جولتنا في الثقافة واللغة اليابانية!

 

طرق الرد بالموافقة وطرق قول “نعم” باللغة اليابانية؟

 

 

  • (はい) هاي: وتعني نعم، وهي الكلمة المشهورة في الموافقة في اللغة اليابانية ويمكن استعمالها في معظم الأوقات، وتُستعمل بشكل شائع في المواقف الرسمية وحتى الغير رسمية. وكما أن لهذه الكلمة معنى آخر ليس بالتحديد “نعم”، حيث يتم استعمالها عدة مرات متكررة أثناء الاستماع لحديث الطرف الآخر مثل “هاي، هاي”، إذ يحب اليابانيون معرفة أن الشخص المستمع يفهم ويستمع لما يقولونه. 

 

وهنا نجد أن كلمة “هاي” تعني نعم بشكل مباشر، وأيضاً تشير لفهم المستمع للمتحدث واستماعه للحديث. 

 

 

  • (うん) أون: يمكن القول أن هذه الكلمة هي من الإيماءات اليابانية التي تعني “نعم” وتعبر عن الموافقة أيضاً. وتُستعمل في المواقف الغير رسمية، وكثيراً ما ستجدون اليابانيون يستعملونها للتعبير عن الفهم أثناء الاستماع للحديث. ولذلك لا تستغربوا عندما تحادثوا شخص ياباني ويستمر بقول “هاي، أون، أون” وأنتم تتحدثون، إنه يعبر عن فهمه لكل جملة تقولونها.

 

 

 

  • (ええ) ئىِ: وهي أيضاً تعني “نعم” وكثيراً ما ستسمعونها في المواقف الرسمية والغير رسمية. وإذا قارنها من ناحية الترتيب بالرسمية، فأكثرهم رسمية هي (هاي はい) ثم (ئىِ ええ)، وثم (أون うん).

 

 

 

  • (オッケー ) أوكي: وتعني “نعم، حسناً، أوك” وهي كلمة إنجليزية دخيلة في اللغة اليابانية، وهذا هو سبب كتابتها بالكاتاكانا، حيث يتم استعمال حروف الكاتاكانا غالباً لكتابة الكلمات الأجنبية. ويمكن استعمال هذه الكلمة في المواقف الغير رسمية بين الأصدقاء، ويفضل تجنبها عند الحديث مع الكبار.

 

 

إشارة الموافقة المشهورة في اليابان “صنع دائرة بالأصبعين، أو صنع دائرة برفع الذراعين للأعلى”

 

 

  • (わかりました) وكاريماشتا: وتعني حرفياً “لقد فهمتُ” وقد تعني أيضاً “حسناً” حسب الموقف، وتُستعمل عادةً في المواقف الرسمية. ويمكن استعمالها للتعبير عن الموافقة وقبول الطلب، أو للتعبير عن فهم المستمع للمتحدث لما كان يقوله سواء أكان طلب، أو شرح عن شيء ما وماشابه. 

 

 

مثال: عندما يطلب الزبون قائمة الطعام التي يرغب بتناولها من البائع أو النادل، فقد يتم الرد على الزبون بـ”وكاريمشتا”. أو عندما يشرح الموظف لزميله خطوات عمل ما يريده القيام به، هنا قد يرد عليه زميله بكلمة “وكاريماشتا”.

 

 

  • (わかった) وكاتّا: هي نفس مصطلح السابق ولكن بصيغة غير رسمية، يمكن استعمالها بين الأصدقاء وأفراد العائلة.

 

 

 مثال: عندما تقول الأم للطفل اذهب واغسل يديك، يمكن للطفل أن يرد باستعمال كلمة “واكاتّا”. أو قد يقول الوالد للطفل أن يذهب لمكان ما ليشتري بعض الأغراض، هنا قد يرد الطفل بكلمة “واكاتّا”، أو قد يقول أيضاً “هاي، واكاتّا” (はい、わかった) بمعنى “حسناً، لقد فهمتُ”. 

 

 

  • (りょうかいです) رِيُوكايدسُ: هذه الكلمة تعني “لقد فهمتُ” و”عُلم”، يتم استعمالها للتعبير عن الموافقة والفهم. وهذا التعبير يدل على فهم الشخص للشيء بشكل جيد ويدل على أنه سينفذه إن كان طلب. وهذه العبارة مهذبة ولكن ليس رسمية جداً، تُستعمل كثيراً بين الزملاء في العمل أو حتى عند الرد على شخص في مرتبة أقل أو أصغر عمراً.

 

 

  • (かしこまりました) كاشيكوماريماشتا: تعني “لقد فهمتُ”، وهذه الكلمة رسمية ومهذبة جداً، يمكن استعمالها عند الرد على الرئيس في العمل أو عند الرد على شخص في مرتبة أعلى. وعادةً تُستعمل للتعبير عن الموافقة وللتعبير على فهم الأمر أو أن الطلب سيتم تنفيذه.

 

 

 

 

 

  •  (大丈夫です) دايجُوبو ديسُ: من الشائع سماع هذه الكلمة التي تعني حرفياً “لا بأس”، ومع ذلك يتغير معنى هذه الكلمة حسب الموقف. والموقف الذي نركز عليه الآن هو الموافقة، ولذلك معنى كلمة دايجوبو ديسُ سيحمل رسالة “نعم، لا بأس بذلك”.

 

 

مثال: عندما يطلب شخص من صديقه أن يقوم بأمر ما ولكنه يبدو قلق من إرهاق صديقه بطلبه، فيرد الصديق بقول “هاي، دايجوبو دايو” (はい、大丈夫だよ)، بمعنى “حسناً، لابأس” مع التأكيد. لابد أن تلاحظوا قمتُ بإزالة “ديسُ” وأضفتُ (دا だ) لجعلها أقل رسمية، واستعملتُ (يو よ) في نهاية الكلمة وهو حرف تأكيد يُستعمل في نهاية الكلمة لنقل المعنى مع التأكيد عليه.

 

  • (もちろん) موتشيرون:  تعني حرفياً “بالتأكيد”. وهو تعبير شائع وسهل الاستعمال غير رسمي ويمكن قوله مرتين للتأكيد. ويستعمل للتعبير عن الموافقة بشدة وعلى التأكيد على الرغبة في فعل الشيء. 

مثال: عندما يسأل شخص صديقه إذا كان يرغب في الذهاب إلى الرحلة، فقد يجاوبه بقول “موتشيرون دا يو” (もちろんだよ) وتعني بالتأكيد وبشدة.

 

  • (いいよ) إِيييو: وتعني “لا بأس ذلك”، وهي كلمة مشهورة جداً عادةً تُستعمل في المواقف التي يمنح فيها الشخص الإذن أو الموافقة على شيء طُلب منه. 

مثال: طلب شخص الموافقة من زميله استعارة القلم الموجود بجانبه، فقد يرد عليه بقول “إيييو”.

 

  • (そうです) سوديسُ: معناها صحيح أو نعم. ومع ذلك معناها يتغير حسب الموضوع وطرق استعمالها. ولكن سنركز هنا على معنى الموافقة، حيث يستعملها الشخص للتعبير عن موافقته لما يقول المتحدث، وأيضاً تعبر عن أنه يفهم ما يتم قوله.

 

مثال: عندما يسأل شخص موظف “هل ستستعمل هذا المنتج في العمل؟” فقد يرد عليه بقول” سوديسُ” (そうです)، أو قد يقول “هاي، سوديسُ” (はいそうです). 

 

وفي المحادثات الأكثر تهذيباً أو رسمية للغاية مثل أماكن العمل الرسمية، فقد يتم استعمال “سودي جوزايماسُ” (そうでございます).  وفي المواقف الغير رسمية، قد يتم استعمال (سو そう) أو بالتكرار (سو سو そうそう) للتعبير عن الموافقة والفهم لما يقوله المتحدث، أو أيضاً تُستعمل للتعبير عن تذكر شيء ما وذلك بقولها في البداية بصوت تعجب (سو !そう).

 

 

طرق الرفض بأدب وطرق قول “لا” باللغة اليابانية

 

  • (いいえ) إييئ: وبالروماجي تُكتب “iie” وتعني حرفياً “لا”. وهي الكلمة الشائعة في اللغة اليابانية للرفض المباشر. ومع ذلك إذا كان الموقف فيه طلب أو محادثة يصعب رفضها بالنسبة للمستمع، فهذه الكلمة سيتحنبها اليابانيون كونها كلمة مباشرة وقد تبدو غير مهذبة عند الرفض.

 

 

 

  • ( いや) إيا: وهي تعني “لا” نفس كلمة إييئ، ولكنها أقل رسمية وأكثر شهرة في الاستعمال. وغالباً مايتم استعمالها أيضاً بين الكلام للربط بين الجمل أو لبدأ الجملة، وهنا يكون معناها “حسناً” ولكن المعنى لا يعتبر بالتحديد موافقة لشيء ما وإنما لسياقة الجملة. كأن يبدأ الشخص بقول كلمة “إيااا” مع مد الألف بينما يفكر في رأسه بماذا سيقول ثم يكمل الجملة. 

 

 

مثال: “إياااا، لقد كنتُ في الصف الرابع عندما أدركتُ…. والخ”، أو قد يسأل شخص زميله هل أنت من أكلت التفاحة؟ فيرد عليه بقول “إيا” بدون مد الألف طويلاً بمعنى لا”.

 

 

  • (ううん) أووون: هذه الكلمة هي إيماءة باللغة اليابانية تعني “لا” ويمكن أيضاً كتابتها بهذا الشكل (أووون うーん)، ولكن تذكروا أن هذه هي النسخة الطويلة، أما النسخة القصيرة هي (أون うん) التي تعني نعم. 

 

 

  • (そうでもない) سوديمو ناي: هذه الكلمة هي نفسها الكلمة التي قدمتها في طرق الموافقة (سو そう)، ولكن هذه المرة بصيغة النفي. وتعني حرفياً “ليس صحيح” أو “ليس حقاً”.

 

 

مثال: عندما تسأل فتاة صديقتها في غرفة الملابس “هل أعجبك الفستان؟” فقد ترد عليها بقول “سوديمو ناي كيدو..” (そうでもないけど) معنى “ليس حقاً ولكن..” وهنا تنقل رسالة أن الفستان لم يعجبها كثيراً ولكن إنه ليس بذلك السوء ومع ذلك سيكون من الجيد تغييره. ويجب الانتباه قد أضفتُ (كيدو けど) بمعنى “لكن” لجعل الرد غير مكتمل، وهذه من الطرق اليابانية في إعطاء رد من غير إكمال عند التعبير عن الرفض.

 

ومع ذلك يمكن إكمال الجملة كما يرغب المتحدث، فمثلاً يمكن في هذا المثال أن تكمل الفتاة الجملة باقتراح فستان آخر، أو قد تشرح لها سبب عدم إعجابها به.

 

 

  • (すみません) سوميماسين: هذه العبارة تعني حرفياً “أرجو المعذرة”، ونفس الوقت يتغير معناها حسب الموقف والسياق، فقد تعني عند الرفض “أنا أعتذر”. وهي عبارة مهذبة وتُستعمل في المواقف الرسمية. 

 

  • (ちょっと) تشوتّو: وهي كلمة شائعة الاستعمال تعني حرفياً “قليلاً”، ومع ذلك يتغير معناها حسب الموقف. وغالباً تُستعمل للرفض عندما يتم طلب من شخص ما عمل شيء، أو عند دعوته للذهاب لمكان ما. هنا إذا رد الشخص بكلمة “تشوتّو” ولم يكمل عبارته فهذا يعني أنها رسالة رفض غير مباشر وبطريقة مهذبة. وقد يقولها الشخص بينما يضع يده على رأسه ويخفضه قليلاً وهنا يعني الرفض بأدب.

 

  • (ちょっとできません) تشوتّو ديكيماسين: ديكيماسين تعني حرفياً “لا أستطيع فعل ذلك” ومع إضافة تشوتّو لها، أصبحت العبارة تحمل معنى مهذب أكثر وأصبحت بعض الشيء غير مباشرة. 

 

 

  • (ダメです) دامي ديسُ: وهي كلمة مشهورة جداً تُستعمل بشكل شائع في المواقف الغير رسمية، وتعني حرفياً  “ممنوع” أو “لا تفعل ذلك”، أو “هذا غير ممكن”. إذ تُعبر عن الرفض التام وقد يتبعها حركة الذراعين بشكل تقاطعي، أو حركة أصبعين السبابة بشكل تقاطعي.

 

مثال، طلب طفل من أمه أن يتناول الحلوى قبل الغداء، فقد ترد عليه بقول “دامي!!” بمعنى ممنوع، لا تفعل ذلك! ملاحظة أزلتُ ديسُ لجعلها غير رسمية.

 

 

  • (無理) مُوري: تعني “مستحيل” وهي كلمة مشهورة أيضاً تُستعمل بشكل شائع أكثر في المواقف الغير رسمية ولكن يمكن استعمالها في بعض المواقف الرسمية مثل عند التحدث مع زملاء العمل. وقد يتم استعمالها بشكل متكرر مثل “مُوري مُوري” للتأكيد على الرفض التام أو للتأكيد على أن فعل الشيء مستحيل.

 

 

 

  • (違う) تشيغاو: وتعني “خاطئ” أو “مختلف”، ومع ذلك يتغير معنى الكلمة حسب الموقف. وكثيراً ما يتم استعمالها عند الرد لنفي ما تم قوله ورفضه. وهذه الكلمة غير رسمية أما الصغية الرسمية هي “تشيغايماسُ” (違います).

 

مثال: عندما يسأل شخص زميله “أنت الذي استعرت الكتاب؟” فقد يرد عليه بقول “إيا، تشيغاو يو” (いや、違う)، والمعنى الحرفي”لا أنت مخطئ” ويُقصد هنا “لا، لستُ أنا”. وقد استعملتُ (يو よ) في النهاية للتوكيد. 

 

 

  • (結構です) كيكّو ديسُ: هذا التعبير كثيرة الاستعمال وتعني “لا شكراً”، ونفس الوقت قد تعني “إنه جيد، أو ممتاز”. ولذلك فهو تعبير غير مباشر ومهذب مناسب لاستعماله عند الرفض. ويمكن عند قولها وضع اليدين بكف مفتوح للأمام قليلاً وهزهما للتعبير عن الرفض.

 

 

 

  • (いや、大丈夫です) إيا، دايجوبوديسُ: لقد استعملتُ نفس كلمة “دايجوبو” في طرق الموافقة، ولكن لماذا استعملتها هنا؟ كما قلتُ سابقاً إن هذه الكلمة لها عدة معاني حسب الموقف، فإذا كنتم في موقف رفض سيكون من الجيد استعمال كلمة “إيا” أو “أووون”  أو حتى  “إييئ” ثم قول دايجوبوديسُ.

 

 

مثال، سأل شخص صديقه إذا كان يريد بعض المساعدة في حل الواجب، أو إذا كان يعاني من صعوبة حتى يساعده. هنا قد يرد الصديق ويقول “أووون، دايجوبودا” (いや、大丈夫) بمعنى “لا، أنا بخير” أو يمكن ترجمتها “لا، لابأس أنا بخير”.

 ملاحظة حزفتُ ديسُ وأضفتُ  (دا だ) لجعل الجملة أقل رسمية كما شرحتُ سابقاً.

 

 

وقد يتم الرد بتعبيرات غامضة لا توحي بالرفض التام أو القبول وإنما للتعبير عن الرغبة في التفكير في الموضوع لبعض الوقت قبل إعطاء الرد، أو لنقل رسالة توحي بصعوبة قبول الأمر بطريقة رمسية ومناسبة لمواقف العمل. سأقدم لكم أشهرها:

 

 

  • (難しいです) مُوزكاشي ديسُ: وتعني “إنه صعب” أو “إنه أمر معقد”، ويمكن أيضاً إضافة تشوتّو فتصبح “تشوتّو موزكاشي ديسُ” (ちょっと難しいです) لتصبح العبارة غير مباشرة كثيراً وتحمل معنى “إنه صعب بعض الشيء..”، ويقولها الشخص مع تعابير وجه غير سعيدة، ربما تكون تعابير قلقة أو حزينة قليلاً وتوحي بالرفض وأنه من الصعب قبول الأمر أو الطلب.

 

 

 

  • (申し訳ないですが) مووشي وكايناي ديسُغا: وهذا التعبير الرسمي يستعمل بكثرة في بيئة العمل وخاصةً من قبل رجال الأعمال والتجار وأصحاب المبيعات. وتعني العبارة حرفياً “نحن نعتذر، ولكن..” أو “أرجو المعذرة، ولكن..” وهي للتعبير عن الرفض بشكل غير مباشر وللتعبير عن عدم القدرة على تلبية الطلب.

 

 

ونلاحظ أن العبارة غير منتهية، حيث تم استعمال (غا が) بمعنى لكن. وتم استعمالها لجعل العبارة غير مباشرة كثيراً، ويمكن أن يتبعها شرح عن سبب الرفض أو جملة أخرى كاقتراح أو مفاوضة.

 

 

  • (考えておきます) كانغايتي أوكيماسُ: هذه العبارة الرسمية تعني “سأفكر بالأمر”، فلا تحمل معنى الرفض أو الموافقة التامة، وإنما الرغبة في التفكير في الأمر قبل إعطاء الجواب النهائي.

 

 

 

  • (検討します) كانتوشيماسُ: وتعني حرفياً “سأخذ الأمر بعين الاعتبار” وهي أيضاً عبارة غير صريحة تعبر عن الرغبة في التفكير قبل إعطاء الجواب. 

 

 

وبشكل عام في كثير من المواقف، خاصةً عند الرفض أو عند إعطاء عبارة غير صريحة يتم الانحناء قليلاً أو بشكل أكبر حسب الموقف، وذلك للتعبير عن الاحترام وتفهم مشاعر الطرف الآخر.

 

 

لماذا لا يقول اليابانيون لا بشكل مباشر؟

في الواقع لا يقول اليابانيون “لا” عند الرفض، وإنما يقولونها دون قولها بصراحة! فكما رأينا العبارات الغير صريحة في مواقف تحمل بمعناها كلمة لا والرفض ولكن بطريقة مهذبة وغير مباشرة. والهدف من ميل اليابانيون لاستعمال هذه العبارات الغير مباشرة هو رغبتهم في الحفاظ على الانسجام وعلى علاقة جيدة من خلال عدم التعبير عن مشاعرهم بشكل مباشر للغاية، وذلك لتجنب الإساءة أو إزعاج المتحدث أو حتى خوفاً من جرح مشاعره.

 

فكما هو الحال في العديد من البلدان الآسيوية، يعتبر الرفض المباشر تصرف فظ وغير مقبول اجتماعياً. ولحسن الحظ، فإن العبارات التي ذكرتُها لكم مفهومة ويتفق المجتمع الياباني على استعمالها في مواقف الرفض، وبهذا لن يوجد متاهة وسوء فهم في ما إذا كان الشخص قد رفض أو وافق. وبهذه العبارات يتمهد الطريق للتفاهم المتبادل والوئام الاجتماعي بين اليابانيين أنفسهم وبينهم وبين الأجانب أيضاً.

 

ومع ذلك هناك أحياناً تقنيات أخرى يتبعها بعض اليابانيون عند الرفض، مثل تعابير أسلوبية تعتمد على الموقف ومهارة المتحدث، وأيضاً قد يقوم الشخص بالابتعاد عن الإجابة بأسلوبه بالحديث وقد يفتح موضوع جديد في محاولة لإغلاق المناقشة برفق تجنباً للإحراج أو عدم الرغبة في الأجابة.

 

وهنا يفضل تفهم الشخص وعدم الإصرار مجدداً في الحصول على الإجابة، احتراماً لمشاعر الطرف الآخر وللحفاظ على علاقة جميلة وودودة.

 

 

الخلاصة:

كما رأينا في اللغة اليابانية يوجد العديد من الكلمات والتعبيرات التي تحمل في طياتها معاني أخرى تعتمد على الموقف وعلى سياق الجملة وحتى أنها تعتمد على تعابير الشخص. وبشكل عام جميع هذه العبارات تتسم بكونها غير مباشرة ومع ذلك يفهمها الشعب الياباني ومعتاد على استعمالها كتعابير مهذبة.

 

وبالنسبة للرفض وقول “لا”، عند التعامل مع اليابانيين ستلاحظون أنهم يميلون في الابتعاد عن خلق المشاكل وجرح مشاعر الطرف الآخر مهما كان. وعلى الرغم من تقديم الكثير من التعابير المشهورة وطرق الرد في اللغة اليابانية، إلا أنه قد تواجهون تعابير جديدة أو نفسها التي ذكرتها ولكن في شكل جديد، لذا احرصوا على تذكر هذه التعابير للابتعاد عن سوء الفهم .

 

وفي النهاية لا ننسى أن نتبع ثقافة قراءة الهواء التي شرحتها سابقاً والحرص على السؤال في الوقت المناسب. واشكركم على القراءة!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط