خمس من أكبر وأجمل بحيرات في اليابان!!

0

تتميز اليابان بالعديد من المناظر الطبيعية الخلابة وتعد البحيرات واحدة من الوجهات السياحية الأكثر شعبية في اليابان. فهناك الكثير من الأشياء حول هذه البحيرات التي يمكن لأي الزائر الاستمتاع بها، بما في ذلك المناظر الطبيعية، الينابيع الساخنة، المهرجانات والعديد من الأنشطة الرياضية التي تكسبك تجارب مميزة وهذا هو سبب ازدحامها على مدار العام بالسياح من جميع أنحاء اليابان وخارجها.

 

سأقدم في هذه المقالة بعض مواقع البحيرات الموصي بزيارتها في جميع أنحاء المناطق.

 

بحيرة تويا (محافظة هوكايدو)

بحيرة تويا الواقعة بين بلدة “توياكو” وبلدة “سوبيتسو” الواقعة في الاتجاه الشمالي الغربي لمدينة “موروران”. هي تاسع أكبر بحيرة في اليابان وقد ولدت من قبل ثورات بركانية واسعة النطاق. تم السماح بالخصائص الجغرافية للجبال والبحيرة في الحديقة الجيولوجية العالمية.

 

 

في منتزه “شيكوتسو تويا الوطني”، يبلغ محيط البحيرة حوالي 50 كم، وتقع 58 منحوتة حول البحيرة، وتخلق تلك المنحوتات مشاهد متوافقة مع البحيرة.

 

 

تعد البحيرة واحدة من مناطق الجذب السياحي الرئيسية في محافظة “هوكايدو”، ويأتي إليها العديد من السياح الدوليين. لاحتوائها على عدد كبير من الينابيع الساخنة التي تعد أكثر شهرة أثناء السياحة في جزيرة هوكايدو فمثلًا يوجد منتجع “تويا أونسن” الذي يعد قاعدة لمشاهدة معالم المدينة لبحيرة تويا.

 

 

تتميز البحيرة بمناظرها الخلابة وكذلك وجود جبل البركان النشط جبل “أوسو”، الذي اندلع آخر مرة في عام 2000. كما توفر المنطقة العديد من الأنشطة الخارجية مثل التجديف وركوب القوارب وفرص الصيد ورياضة المشي لمسافات طويلة والتخييم.

 

 

يقام مهرجان تويا للمانغا والأنيمي، الذي انطلق للمرة الأولى عام 2010، لذلك فهو أحد أحدث الفعاليات التي تقام في منطقة بحيرة تويا.

 

بحيرة بيوا (محافظة شيغا)

هي أكبر بحيرة للمياه العذبة في اليابان، وتقع بالكامل داخل محافظة شيغا (غرب وسط هونشو)، شمال شرق العاصمة السابقة “كيوتو”. بحيرة بيوا هي بحيرة قديمة عمرها أكثر من 4 ملايين سنة. بسبب قربها من العاصمة القديمة، فإن الإشارات إلى بحيرة بيوا تظهر بشكل متكرر في الأدب الياباني، لا سيما في الشعر والروايات التاريخية للمعارك.

 

 

تتمتع بحيرة بيوا بمجموعة متنوعة من الوجوه المتغيرة على مدار الفصول الأربعة. توجد طرق متنوعة للاستمتاع بالمواسم. تنبض بحيرة بيوا بالحياة حيث يستمتع الزوار بالرحلات البحرية والرياضات المائية في الصيف والتخييم في “أوكوبيواكو” في الجهة الشمالية من البحيرة حيث يمكنك استئجار الخيام أو تجربة “التخييم” في منازل ريفية بسيطة مزودة بجميع مرافق الراحة اللازمة.

 

 

يمكنكم تجربة سفينة بخارية كبيرة “ميشيغان” ذو شكل فريد مع مجداف واحد في الخلف يبحر في الطرف الجنوبي لبحيرة بيوا. توفر فرصة الاستمتاع بالرحلات البحرية التي تتميز بالموسيقى ومجموعة متنوعة من الأطعمة من الوجبات الخفيفة إلى الوجبات الكاملة. كذلك يمكنكم الصعود في الطابق العلوي للسفينة “منصة السماء” للاستمتاع بشعور منعش مضمون عند التحديق في بحيرة بيوا.

 

 

بحيرة ماشو (محافظة هوكايدو)

من بين العديد من البحيرات في محافظة هوكايدو، تعد بحيرة ماشو جميلة بشكل خاص. تقع البحيرة في حديقة “أكان ماشو الوطنية” يحيط بها الضباب معظم الوقت، ويشار إليها باسم “Kiri no Mashu-ko” (بحيرة ضبابية) ولا يمكن رؤيتها كثيرًا. بمجرد تلاشي الضباب، يمكنكم الاستمتاع بجمال بحيرة ماشو.

 

 

يبلغ عمقها 211.5 متراً وتفتخر بأنقى المياه في العالم اللون الأزرق الغامض لبحيرة ماشو يسمى “ماشو بلو” وعلى عكس البحيرات الأخرى لا يتغير مستوى المياه أبدًا على الرغم من عدم وجود أنهار تتدفق إلى الداخل أو الخارج وبكونها محاطة بمنحدرات فإنه لا يتيح للناس الاقتراب بسهولة. يمكنكم مشاهدة البحيرة من منصة “أورا-ماشو” من الجهة الشمالية للبحيرة. تتميز هذه المنصة بأنها تضمن لك مشاهدة البحيرة بشكل أفضل في الأجواء الملبدة بالضباب والغيوم، كما تتيح لك فرصة أفضل لالتقاط صورة مثالية.

 

 

كان السكان الأصليين يعتقدون أن الالهة في بحيرة ماشو تتحكم وتسيطر على حياتهم، كما يوجد مسرح “آينو إيكور” الذي يقدم عروض وطقوس لرقصة الآينو التقليدية، في جو مقدس، مثل حفل إضاءة النار. اليوم  يتم تقديم عروض مهرجان “Iomante Fire” في مسرح بحيرة “أكان آينو” في إيكور ولتمكين الزوار من تجربة ثقافة الآينو. والتي تم تصنيفها على أنها تراث ثقافي وطني غير مادي مهم، فضلاً عن مسرحيات الدمى المتحركة.

 

بحيرة تازاوا (محافظة أكيتا)

عادةً ما يتبادر إلى الذهن كلاب أكيتا اللطيفة عند التفكير في محافظة أكيتا، ولكن عندما يتعلق الأمر بأكثر المعالم شهرة في هذه المحافظة، يجب أن تكون بحيرة تازاوا. على الرغم من أنها تقع في منطقة نائية إلى حد ما، إلا أنها تستحق الزيارة.

 

اعتمادًا على موسم زيارتك، قد تظهر البحيرة باللون الأخضر اليشم الجميل أو الأزرق النيلي، وبعمق 423 مترًا، تعد بحيرة تازاوا أعمق بحيرة في اليابان. يقع هذا الجسم المائي شبه الدائري على بعد حوالي 70 كيلومترًا من مدينة أكيتا وعلى مقربة من الجبال القريبة من محافظة “إيواتي”.

 

 

توجد نقطة رمزية للبحيرة هي تمثال “تاتسوكو” في الطرف الغربي. يصور هذا التمثال الذهبي سيدة جميلة كانت تصلي، حسب الأسطورة، من أجل الجمال الأبدي لكنها عوضًا عن ذلك لُعنت وتحولت إلى تنين. يُعتقد الآن أنها حارسة بحيرة تازاوا.

 

 

إذا كنت تريد قضاء المزيد من الوقت في البحيرة، فتوجه إلى الجانب الشرقي. لن تجد محلات بيع التذكارات والمطاعم فحسب، بل يمكنك أيضًا استئجار الدراجات للتجول حول البحيرة أو عن طريق المشي. أو تجربة مختلف الأنشطة المائية المتاحة في البحيرة، بما في ذلك التزلج على الماء والإبحار خلال أشهر الصيف.

 

فضل طريقة للاستمتاع بالبحيرة هي ركوب قارب لمشاهدة معالم المدينة لمدة 40 دقيقة. علاوة على الحصول على مناظر بانورامية، ستتعرف أيضًا على تاريخ تمثال تاتسوكو والبحيرة نفسها من خلال التعليق الصوتي أثناء ركوب القارب. يقدم هذا القارب أربع خدمات في اليوم عندما يكون قيد التشغيل من أواخر أبريل إلى أوائل نوفمبر.

 

 

بحيرة إيناواشيرو (محافظة فوكوشيما)

هي رابع أكبر بحيرة للمياه العذبة في اليابان، تقع بحيرة إيناواشيرو في منتزه “بانداي أساهي الوطني”. تُعرف أيضًا باسم “بحيرة المرآة السماوية” وتبلغ مساحتها 103 كلم مربعة.

 

 

 

توفر البحيرة متعة على مدار السنة يمكنكم الاستمتاع بأزهار الكرز في الربيع في ضريح “إيواهاشي”، إحدى أشجار الكرز الخمسة الشهيرة في “أيزو”. فالصيف في بحيرة إيناواشيرو أبرد قليلاً من مدينة فوكوشيما، لذا استفد من التخييم على ضفاف البحيرة، لتستمتع بمجموعة متنوعة من الرياضات البحرية.

 

 

تعد الأوراق الملونة والمشي لمسافات طويلة من الأشياء الشائعة التي يجب القيام بها في الخريف، عند زيارة البحيرة حيث يمكنك مشاهدة الأشكال النارية والاستمتاع بالهواء النقي. أما في فصل الشتاء، يمكن للزوار الاستمتاع بمسحوق الثلج الطازج والإثارة الشتوية في شكل التزلج على الجليد. ويمكنكم حتى إلقاء نظرة على طيور البجع المهاجرة على الشواطئ.

 

 

منطقة إيناواشيرو غنية بالمياه والمساحات الخضراء، مما يجعل الطيران الشراعي والتجديف شائعًا. هناك أيضًا جولات حيث يمكنك تجربة يدك في صيد الأسماك. هي المنطقة في محافظة فوكوشيما التي تضم مجموعة متنوعة من الأنشطة. التحليق في السماء والتزحلق فوق الماء لتواجه أنواعًا مختلفة من المناظر.

 

 

الملخص

أتمنى أنكم استمتعتم بقراءة هذا المقال وأتمنى لكم زيارة لهذه الأماكن الجميلة حيث ستكتشفون جمال الطبيعة الساحر لهذه المناطق فهناك العديد من الرحلات المنظمة لهذه الأماكن التي يمكنكم المشاركة فيها عند قدومكم لليابان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط