ما هو فن الأوريغامي ؟ نُقدم لكم فن الأوريغامي وأصله وتاريخه!

0

أعتقد أن الكثير منكم قد مر بتجارب فن طي الورق وتشكيله لصنع أشكال متعددة منه، كصنع طائر أو صندوق وزهرة وغيرها العديد من أشكال جميلة. ولكن هل تسائلتم عن اسم هذا الفن وأصله؟ في الواقع، إن فن طي الورق له جذور تعود لتاريخ طويل في اليابان ويُطلق عليه “أوريغامي”.

 

أعتقد أيضاً أن بعضكم على دراية بهذا الاسم والفن، حيث يجذب هذا الفن الجميع كباراً وصغاراً وحتى الفنانين والمبدعين. ولذلك في هذه المقالة سأقدم لكم فن الأوريغامي وأصله في اليابان وسنتعرف أيضاً على أهم أشكاله وقواعده. لنبدأ جولتنا في الفن الياباني!

 

ما هو الأوريغامي

أوريغامي ( 折り紙) في اللغة اليابانية هو فن طي الورق لإنشاء أشكال مختلفة. وكلمة أوريغامي في الأصل مكونة من مقطعين وهي كالتالي (أوري折り) يعني “طي” و( كامي 紙) يعني ورق. وبشكل أساسي يعتمد الأوريغامي التقليدي على تقنية طي ورقة واحدة مربعة لتحويلها إلى شكل جديد دون قص أو لصق أو حتى تعليم الورقة بشيء.

 

ومع ذلك نجد العديد من الأعمال التي تعتمد على القص أو لص الورق، من أجل تسهيل عملية صنع شكل معين. ولكن يجب الانتباه أنه إذا تم إدخال هذه التقنيات إلى فن طي الورق، فلن يُعتبر “أوريغامي”. وذلك لأنه إذا تم استعمال هذه التقنيات كالقص فسيصبح بإمكانكم صنع الشكل بسهولة ولن تحتاجوا إلى التركيز على طرق الطي بدقة والذي يعتبر أساس فن أوريغامي.

 

حيث يعتمد فن أوريغامي على فن طي الورق وخيال وابداع الشخص، فلا يوجد قواعد محددة لصنع شكل معين طالما تم اتباع تقنية الطي فقط، حيث يبدع الكثير من الفنانين في صنع أشكال معقدة ومذهلة للغاية. 

 

ولابد من الانتباه أن الأوريغامي الأصيل هو الذي يعتمد على دمج روح ومشاعر الشخص مع الشكل الذي ينتجه بالورق.

 

 

تاريخ وأصل الأوريغامي

 

القرن السادس “فترة نارا وهييان”

إن تاريخ الأوريغامي يعود إلى القرن السادس عندما وصل فن صناعة الورق إلى اليابان من الصين. حيث ظهرت الإبداعات الورقية المطوية لأول مرة كجزء من الطقوس الشنتوية في تغليف القرابين المقدمة للآلهة، حيث كان يعتبر الورق الياباني عنصراً فاخراً ومناسب لتقديمه كغلاف لقربان الآلهة. ويبدو أن بياض الورق الياباني في ذلك الوقت أعطى انطباعاً لليابانيين أنه يشير إلى “النظافة”.

 

وفي فترة هييان كان يحظى هذا الورق بشعبية بين الأرستقراطيين، حيث اشتهرت عادة تغليف الهدايا وتزيينها بشكل جميل وبحبكات معقدة ومزخرفة. ويُقال أن عادة “التغليف” قد كانت بداية فن الأوريغامي.

 

 ولا تزال عادة التغليف والتصاميم الزخرفية والعقد اليدوية التقليدية مستمرة حتى يومنا هذا، حيث يتم استعمالها في أغراض عدة أشهرها “الهدايا، ومظاريف المناسبات”

 

تشكيلة من مظاريف المناسبات بزينة “نوشي” والورق تصميم ياباني تقليدي

 

تطور “نوعين من الأوريغامي” (فترة كاماكورا – موروماتشي)

يمكن تقسيم فن أوريغامي إلى نوعين في تلك الفترة حسب الغرض منه، وهما: “يووغي أوريغامي”و “ري أوريغامي”. ويُقصد بـ “يووغي” هو اللعب، أما “ري” هي الطقوس والهدايا والمناسبات.

 

وأول ما تم تطويره كان نوع “ري أوريغامي”، حيث أصبحت ثقافة تقديم الهدايا شائعة بين عائلات الساموراي في فترة كاماكورا. فكانت الطريقة الشائعة هي تغليف الهدية وتزيينها بورق أوريغامي، وثم ربط زينة “نوشي” بها وهي عبارة “عن ورق وقش يتم طيه وتشكيله يدوياً لصنع عقدات وأشكال معقدة ومذهلة للزينة”. 

 

في فترة موروماتشي، انتشر نوع “يووغي أوريغامي”، ومن أشهر الأشكال في تلك الفترة هي “طائر الكركي” و شخصية “ياكو سان” ومازالوا حتى يومنا هذا تحظى هذه الأشكال بشهرة كبيرة. ومع ذلك، نظراً لأن الورق الياباني كان عنصراً فاخراً، فلم ينتشر بين عامة الناس بعد.

 

 

الإنتاج الكبير للورق الياباني ووصول ثقافة الأوريغامي الغربي (فترة إيدو حتى الوقت الحاضر)

في فترة إيدو الهادئة، ركزت كل عشيرة على إنتاج الورق الياباني دفعة واحدة. وقد تحسنت تكنولوجيا تصنيع الورق الياباني بشكل واضح جداً، وهذا أدى إلى زيادة حجم الإنتاج بشكل كبير. ونتيجة لهذه العوامل أصبح الورق الياباني ذو الجودة العالية متاحاً بأسعار رخيصة ومناسبة للجميع، فأصبح بمتناول عامة الناس وتطور فن “يووغي أوريغامي”.

 

ويُقال أن 49 نوعاً من طرق طي “طائر الكركي” موصوفة في كتاب 1797 (秘傳千羽鶴折形) “هيدين سين بانزورو أوريكاتا”، وهو “أقدم وثيقة أوريغامي في العالم”. هذا الكتاب الذي ذكرته مكتوب بشكل أساسي للكبار، وبهذا نلاحظ أن الأطفال لم يكونوا فقط لوحدهم من يلعب بالأوريغامي، ولكن أيضاً الكبار. 

 

وفي أوروبا اكتملت ثقافة الأوريغامي المميزة بحلول القرن التاسع عشر. وبعد افتتاح اليابان ووصول الغرب لها، اندمجت ثقافة الأوريغامي الأوروبي مع الأوريغامي الياباني، لتصبح هناك أنواع وأشكال لا حصر لها من طرق طي الورق.

 

 

تشيوجامي

في الآونة الأخيرة أصبح من الشائع تسمية فن طي الورق بـ”أوريغامي”، ولكن في الماضي كانت تلك الأوراق اليابانية التي تُستعمل للطي تُسمى “تشيوجامي”، وكان طي تشيوجامي لصنع أشكال مختلفة يُسمى “أوريغامي”.

 

ولكن من أجل التمييز فقط، يمكن قول “أوريغامي” للأشكال المصنوعة من الورق الغير ياباني “ورق غربي”. أما الأشكال المصنوعة من ورق ياباني تقليدي يُطلق عليه “تشيوجامي”. ومع ذلك تشمل كلمة أوريغامي بشكل عام النوعين.

 

وقد تم استعمال ورق تشيوجامي ليس فقط لفن أوريغامي، بل أيضاً للزينة الحرفية وأزياء الدمى الورقية. ويُقال أن نساء الساموراي استعملن تشيوجامي لتغليف الحلوى والهدايا.

 

 

تاريخ تشيوجامي

كانت قطع تشيوجامي التي تُصنع في “كيو” أي كيوتو تُدعى “كيو تشيوجامي”، أما تلك المصنوعة في “إيدو” طوكيو حالياً تُدعى “إيدو تشيوجامي”. وعلى الرغم من وجود نظريات مختلفة حول أصل تشيوجامي، إلا أن النظرية الأكثر انتشاراً هي التي تشير أن أصل تشيوجامي هو كيوتو.

 

ومن فترة هييان إلى منتصف فترة إيدو، تم استعمال تشيوجامي بأنماط كوجي التقليدية “الأنماط المستعملة في الأزياء والمفروشات والخ” وبعد فترة هييان تم دمج الأنماط المتعلقة بالأحداث السنوية والمناخ، كالزخارف والأزهار.

 

وبعدها تطور إيدو تشويجامي ليتم استعماله في تقنية الطباعة متعددة الألوان. وأصبح هناك زخارف عديدة لمسارح كابوكي التقليدية وزخارف تُستعمل كشعارات للممثلين، حيث يُقال أن هناك أكثر من 1000 نوع. 

 

ويمكن ملاحظة الفرق بين كيو وإيدو تشيوجامي، من خلال النقوش والأنماط والألوان، حيث يتميز كيو تشيوجامي بـ “الشعور التقليدي” أما إيدو شيوجامي يتميز بـ”الأناقة” التي تميل للعصرية.

 

 

قواعد وتقنيات أساسية في فن الأوريغامي

  • يجب أن تكون الورقة المستعملة في طي أوريغامي قادرة على الاحتفاظ بالثنيات “قابلة للطي”.
  • لا بأس من طي الورق على سطح مستوٍ أو في الهواء.
  • فن الأوريغامي لا يتم استعمال فيه أية أداة لتسهل الطي، مثل “مقص، لاصق”.
  • يمكن في بعض الحالات المعقدة استعمال أدوات محددة مثل “مشبك ورق” لعمل ثنيات حادة في الورق”، و”ملقط” لعمل طيات صغيرة، وأيضاً “مسطرة” خاصةً في النماذج المعقدة المليئة بالثنيات. ومع ذلك الكثير من فناني الأوريغامي يحاولون قدر الإمكان الابتعاد عن الأدوات. 
  • عند تعلم الأوريغامي يجب البدء بالتقنيات الأساسية والبسيطة، مثل “طية الجبال” و”الثنيات” وقاعدة الشكل الأساسية في بنائه.

 

 

 

أشكال مشهورة في فن الأوريغامي

 

  • طائر الكركي

 

يُعتبر طائر الكركي في اليابان رمزاً تقليدياً يرمز لطول العمر، وذلك لأن طائر الكركي يعيش 1000 عام ولا سيما أنه طائر جميل للغاية. ومن هنا جاءت ثقافة “ألف طائر كركي” حيث يتم صنع ألف طائر كركري ويتم ربطهم مع بعضهم البعض بواسطة خيط.

 

حيث تقول الأسطور اليابانية القديمة أن من يطوي ألف طائر كركي ورقي فإن الآلهة ستمنحه أمنية، ويعتقد البعض بأنها تمنح الحظ الجيد مثل العمر الطويل، الصحة الجيدة، الشفاء من مرض والخ. وبهذا أصبح طائر الكركي شكل محبوب في فن الأوريغامي، حيث يتم استعماله في المناسبات والمهرجانات، وأيضاً يُقدم كهدية أو كعنصر جانبي مع الهدية للأصدقاء والأحباء.

 

وأيضاً يرمز طائر الكركي للسلام والسعادة ولذلك يتم استعماله أيضاً عند إرسال مساعدات عند حدوث كوارث أو مكروه ما. ولذلك يحرص الناس على صنع الطائر بحب وبمشاعرهم كلها لتندمج أمنياتهم ودعائهم مع الطائر. وهو لغز يتجاوز الحدود الوطنية وينشر التعاطف والشعور بالقوة والأمل بين الناس.

 

 

  • خوذات الساموراي

 خوذات الساموراي من أشهر أشكال الأوريغامي، حيث تمثل رمزاً تقليدياً للاحتفال بمهرجان “يوم الأولاد” في الخامس من مايو، وفيه يتمنى الناس الصحة والنمو السليم للأطفال الذكور. وخلال هذا المهرجان يقوم العديد من الناس باستعمال الورق الياباني أو الملون العادي أو حتى الصُحف لصنع أوريغامي في أشكال خوذات ساموراي صغيرة وكبيرة الحجم يمكن للطفل ارتدائها.

 

 

  • الصناديق والعلب

يُعتبر صنع صناديق الأوريغامي أمر ممتع وسهل وهي مشهورة جداً، لأنها مفيدة في الاستعمال. حيث يمكن حفظ الأشياء الصغيرة فيها مثل المشابك والدبابيس والخ.

 

 

  • سلاح النينجا “شوريكين”

أما أسلحة النينجا مثل “الشوريكين” فهي تحظى بشعبية كبيرة ومحبوبة جداً، حيث يمكن استعمالها في اللعب والزينة وأيضاً كعنصر آمن في المسرحيات والتمثيل.

 

 

الخلاصة:

أصبح فن الأوريغامي بعد انفتاح اليابان يحظى بشعبية عالمية وله قيمة كبيرة في الفن. ويمكن القول إنه ثقافة يابانية تقليدية تجمع بين الأناقة والرقة في حين أنها بسيطة ومعقدة حسب الشكل. في الواقع فن الأوريغامي ممتع وليس له حدود، فهو يعتمد على خيال وابداع الشخص. حيث يمكن صنع الكثير من الأشكال المعقدة والجميلة. حتى أنه أصبح هواية يمارسها محبي الأوريغامي. 

 

 حتى أن الكثير من الكتب والفيديوهات التعليمية انتشرت عن فن الأوريغامي وتحتوي على شرح واضح ومبسط لطرق صنع أشكال كثيرة مثل، صنع مساند وغطاء عيدان الطعام، وعلب صغيرة وكبيرة بسيطة ومعقدة والخ. وبهذا يمكن للجميع صنع الأوريغامي بسهولة. لما لا تحاولوا تجربة فن الأوريغامي؟ أعتقد  أنها ستكون تجربة ممتعة. أشكركم على القراءة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط