ما هي الأطعمة الفاخرة في اليابان؟ ! لنقارنها مع الذوق العربي!

0

بما أن اليابان أرخبيل تحيط به البحار والمحيطات من جميع الجهات، وتتنوع بها التضاريس والمناخ من الشمال إلى الجنوب ومن الشرق إلى الغرب. كل هذا وغيرها من عوامل ساعدت على تنوع ثروات اليابان السمكية وتعدد المأكولات البحرية. أما بالنسبة للثروة النباتية فقد اهتمت اليابان منذ القدم بالاعتناء بالنباتات والطبيعة واجتهد المزارعون في إيجاد أفضل الطرق والإجراءات لإنتاج فواكه وخضروات عالية الجودة.

 

ونتيجة لاجتهاد اليابان في الاعتناء بإخلاص بكل شيء سواء من ماشية ودواجن ونباتات ومأكولات بحرية، اشتهرت على مر الزمن بالعديد من أنواع الأطعمة التي تختلف في الجودة والأسعار والتي تتميز عن العالم بجودتها ومميزاتها.

 

وأعتقد أنكم ستندهشون بمعرفة وجود أطعمة في اليابان باهظة الثمن بأسعار خيالية، جذبت اهتمام العالم أجمع لها. ولكن ما هي هذه الأطعمة ولماذا هي باهظة الثمن؟ في هذه المقالة سأعرفكم على خمسة أنواع منها تُعرف بوصف “طعام الأحلام”. لنبدأ جولتنا في عالم الطعام الراقي.

 

لحم البقري الكوبي

لحم البقري الكوبي أو “كوبي بيف” هو طعام فاخر من الدرجة الأولى في اليابان ومشهور في جميع أنحاء العالم بجودته العالية وثمنه المرتفع. وهو عبارة عن لحم بقر واغيو من سلالة تاجيما من الماشية السوداء اليابانية، التي تُربى في محافظة هيوغو اليابانية وفقًا لقواعد صارمة وضعتها جمعية ترويج وتسويق وتوزيع لحم البقري الكوبي.

 

في الواقع يوجد مزرعتين لتربية سلالة تاجيما تبعاً لقواعد دقيقة وهما كالتالي: “مزرعة إنتاج” و “مزرعة حاضنة”. حيث يتم تربية الماشية لمدة تصل إلى 8 أشهر في مزرعة الإنتاج، وبعد ذلك تنتقل الماشية إلى مزرعة الحاضنة فيتم تربية الماشية لمدة 20 شهراً تقريباً حتى تصبح بحجم العجل المناسب.

 

 

إن لحم البقري الكوبي لديه تاريخ طويل وتقاليد معينة، وقد اجتاز أكثر الاختبارات صرامة في العالم، ولذلك فهو متميز في الجودة من باقي أنواع اللحم البقري الشهير. ويقال أن أجود أنواع شرائح لحم الخاصرة تزيد قيمتها عن 100000 ين.

 

أما عند تحضير لحم كوبي ستندهشون بلذته وطعمه الخيالي، فلحمه طري ومليء بالعصارة وقوامه دهني رخامي. ومن أجل تناول هذا النوع من اللحم الخرافي يمكنكم الذهاب إلى مطاعم تقدم هذا النوع من اللحم، كما يمكنكم أيضاً شويه على شواية مخصصة تكون في وسط الطاولة في المطعم، حيث يقدم لكم المطعم شرائح صغيرة مقطعة للشواء. كما يوجد مطاعم تقوم بطبخه وشويه أمامكم سيكون من الممتع مشاهدة الشيف وهو يحضره ويقطعه بطريقة احترافية، بينما تنتشر رائحته الغنية في الأجواء. ولكن لابد أن تكونوا مستعدين مالياً قبل الذهاب.

 

 

فطر ماتسوتاكي

 

فطر ماتسوتاكي باللغة اليابانية يعني فطر “الصنوبر”، وهو نوع يمتاز بالجودة العالية في اليابان. وهو من الجذريات الفطرية الصالحة للأكل. وينمو فطر ماتسوتاكي أسفل الأشجار حيث يكون مخفياً تحت الأوراق المتساقطة. ويتميز هذا النوع بأن لديه علاقة حيوية مع جذور أنواع محددة من الأشجار، أي يتعايش بالقرب منها. مثل شجر الصنوبر الياباني الأحمر التي طالما ارتبط تواجد هذا النوع من الفطر بقربها.

 

كما يقال إن فطر ماتسوتاكي غالي الثمن بسبب رائحته الغنية وندرته العالية، أي أنه من الصعب جدًا العثور عليه مدفونًا في الأرض. هذا إلى جانب وجود أنواع من الديدان تهدد أشجار الصنوبر التي يرتبط بها فطر ماتسوتاكي وينمو في الأرض بجانبها مما أدى إلى انخفاض إنتاجه.

 

 

ويقع الكثير من الناس في حب فطر ماتسوتاكي في فصل الخريف. فخصائص هذا الفطر تكمن في أربع نقاط: الرائحة والنضارة والذوق والجودة. ويتم استعمال فطر ماتسوتاكي بطرق متعددة في المطبخ الياباني. فهو المكون الأساسي لحساء ماتسوتاكي، وأرز ماتسوتاكي وغيرها من الأطباق. أما رائحته فهي مميزة وقوية شبيهة بالبهارات. وطعمه يشبه مزيج من القرفة والصنوبر، إلا أنه قد يكون بنفس حدة وقوة الرائحة الشهية.

 

 

شمام يوباري

وهو من الفواكه الفاخرة والثمينة ذات الجودة العالية في اليابان، وتعود تسميته بشمام يوباري إلى موطنه وهي مدينة يوباري محافظة هوكايدو شمال اليابان. كما ويشتهر هذا النوع من الشمام باسم “يواباري كينج” بمعنى ملك يوباري، وذلك لأنه من أجود أنواع المنتجات في مدينة يوباري التي لا ينمو إلا في أرضها.

 

ويعد شمام يوباري من أثمن الفواكه والهدايا اليابانية، فاختيار الفواكه كهدايا هي عادة شائعة في اليابان. أما بالنسبة لسعر شمام يوباري فهو بالتأكيد يعود للعناية الفائقة التي يحظى بها بدءًا من عملية اختيار البذور المميزة فقط للزراعة، مرورًا بالتلقيح اليدوي لأفضل أنواع البراعم ونقل الثمرات القوية إلى كرمات مخصصة، حيث يتم مراقبة الثمار قبل حصادها مع تطبيق الإجراءات اللازمة لضمان إنتاج ثمرة بشكلها الدائري الدقيق. هذا إلى جانب ارتباك جودة ونكهة الشمام بتربة أرض يوباري وهذا ما جعله متميز.

 

 

أما وقت تناول شمام يوباري يمتد من أواخر يونيو إلى أوائل أغسطس. ويتميز شمام يوباري بقشرة خضراء فاتحة اللون ولب برتقالي لامع وطري مليئ بالعصارة يذوب فوراً في الفم مع طعم حلو لا مثيل له. أما سعره فهو يتغير حسب الجودة والموسم فمثلاً قد تباع الشمامة الواحدة ب 10.000 ين وأكثر.

 

 

أذن البحر

“أذن البحر” ‏هو قوقع بحري من الرخويات في فصيلة haliotidae. ويعيش أذن البحر في الشعاب الصخرية بعمق حوالي 20 مترًا، تمتد من مناطق المد المنخفض في جنوب هوكايدو إلى كيوشو وشبه الجزيرة الكورية وشمال الصين. بينما يتغذى أذن البحر بشكل أساسي على الطحالب البنية مثل الأعشاب البحرية. وغالبًا ما يتواجد في الصخور أو الرمال خلال النهار.

 

ويصل طول قشرة أذن البحر حوالي 5 سم إلى 20 سم للأصناف الكبيرة وحوالي 3 سم إلى 17 سم للأصناف الصغيرة. وبالتأكيد يختلف شكل أذن البحراعتمادًا على الأنواع، ومع ذلك فإن معظمها بيضاوي الشكل ولها قشرة على شكل طبق تشترك بها مع جميع الأنواع.

 

ويعتبر أذن البحر طعام فاخر عالي الجودة وهو غالي الثمن، وهذا يرجع إلى الفرق بين العرض والطلب. فصيد أذن البحر آخذ في الانخفاض كل عام، بينما الاستهلاك آخذ في الارتفاع وبالتالي فإن سعر أذن البحر سيكون مرتفعًا. ولاسيما أذن البحر الطبيعي المحلي له قيمة نادرة وعالية ويتم أيضاً استعماله في أطباق عالية الجودة.

 

 

يدخل أذن البحر في إعداد الكثير من أنواع الحساء والمأكولات مثل الساشيمي والسوشي. وكما يمكن شواء أذن البحر الطازج عند شاطئ البحر وتناوله في أجواء طبيعية. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤكل كبد أذن البحر كطعام مميز ولذيذ في بعض المناطق. يوجد أيضًا طبق نادر يسمى “حساء أذن البحر المبشور”.

 

 

جراد البحر الياباني الشوكي

من الأطعمة الفاخرة واللذيذة في اليابان ذات الدرجة العالية، ويتم صيده في منطقة إيسي في محافظة مي. وهذا النوع هو من عائلة جراد البحر والقشريات يسمى في اللغة اليابانية “إيسيبي”. ويمتاز بوزنه الثقيل وطوله الذي يصل إلى 35 سم، أما حجمه فهو يصل إلى 1كجم.

 

يتميز جراد البحر الياباني الشوكي بلون بني محمر داكن، أما هيكله الخارجي قاسٍ وتنمو الأشواك بكثافة على صداع الرأس. وكل عقدة في البطن لها أخدود مستعرض على الظهر، وأرجل الصدر كلها طويلة، ويعرف الجراد البحري الياباني بجودته العالية وسعره العالي أيضاً، ومهما تغيرت الجودة والموسم فإن سعره يبقى مرتفع.

 

 

أما بالنسبة لأماكن تواجده فهو يعيش في المحيط الهادئ جنوب محافظة إيباراكي وكيوشو، وساحل شبه جزيرة كوريا الجنوبية والمياه الاستوائية الضحلة. ويتكاثر في الحواف الصخرية والثقوب الصخرية خلال النهار، أما في الليل ينشط أكثر ويبحث عن الطعام.

 

أما عند طهيه فهو يتحول إلى اللون الأحمر الجميل، وهناك طرق طهي متعددة له حيث يمكن سلقه مع التوابل لصنع حساء الميسو على سبيل المثال. وكما يُسعمل في طبق الساشيمي، أو كطعام مقلي أو حتى في الشوي. فهو مليء باللحم الطري الغني بالعصارة ولكن يحيط باللحم طبقة رقيقة من قشره يمكن رفعه برفق والاستمتاع بتناوله.

 

 

الخلاصة

في هذه المقالة قدمتُ لكم بعض الأطعمة الفاخرة ذات الجودة العالية في اليابان. ومع ذلك ما زال هناك الكثير من الأطعمة والعناصر التي تدخل في صنع الطعام ذات الجودة العالية والأسعار المرتفعة. وعادةً تجذب هذه الأطعمة الأغنياء في تناولها أو شرائها كهدية أو مشاركتها كوجبة فاخرة مع الاحباء. ولكن ماذا عن باقي الناس؟ بالطبع يمكنهم تناولها وشراؤها، ولكن تتطلب تكلفة عالية ولذلك قد يشترونها في أوقات معينة في السنة أو في مناسبات خاصة.

 

كما يمكن شراء عينات بالحجم والوزن فبناءً على عوامل كهذه ستختلف الأسعار بالتأكيد، أعتقد أنه لابد من تجربة أطعمة مثل هذه على الأقل مرة واحدة إن حالفكم الحظ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط