نُقدم لكم قواعد وآداب الاستحمام في الحمامات العامة يجب معرفتها قبل الذهاب إلى اليابان!

0

إن ثقافة الاسترخاء في حوض مياه ساخنة أمر شائع ومحبوب في اليابان، فعادةً يحب الشعب الياباني الاسترخاء في حوض مياه ساخنة في الليل بعد يوم طويل من العمل أو الدراسة، وهذا ليس بغرض النظافة فقط بل أيضاً للتخلص من الإرهاق والتعب.

 

ولكن عندما يتعلق الأمر بالاسترخاء في الحمامات العامة أو حتى في حوض الاستحمام في المنزل، هناك آداب وقواعد يجب أخذها بعين الاعتبار قبل دخول حوض المياه حيث يلتزم بها الجميع ولابد من معرفتها. وفي هذه المقالة سنتعرف على ثقافة الاستحمام في اليابان وعلى هذه القواعد والآداب. لنبدأ جولتنا في ثقافة الاستحمام اليابانية!

 

حمامات الينابيع الساخنة اليابانية “أونسِن”

تعتبر حمامات الينابيع الساخنة والمعروفة باسم “أونسِن” جزءاً أساسياً من ثقافة الاستحمام اليابانية. فالمياه التي تحتوي على كمية معينة من المعادن والتي تتدفق بشكل طبيعي مباشرةً من باطن الأرض بدرجة حرارة مرتفعة تُعرف بأنها ينابيع ساخنة. وقد اشتهرت الينابيع الساخنة “أونسِن” في اليابان منذ القدم، فكثيراً ما كانت تُستعمل لأغراض طبية لما تحتويه من فوائد صحية.

 

فكما نرى إن اليابان موطن للعديد من البراكين وهذا هو السبب في وجود أكثر من 20000 منشأة أونسِن في جميع أنحاء البلاد. حيث يمكن إيجاد أونسِن ليس فقط في طوكيو، ولكن إذا توجهتم إلى المناطق الريفية فسوف تكتشفون المزيد من مرافق أونسِن المتعددة. وخاصةً مدن أونسِن حيث تتجمع فيها النزل اليابانية التقليدية مع الأونسِن في مشهد تقليدي ومريح.

 

 

الحمامات العامة في اليابان “سينتو”

حمامات سينتو أو الحمامات العامة، وهي حمامات للاستعمال العام يذهب إليها الناس من أجل الاستحمام والاسترخاء في أحواض المياه الساخنة. وعادةً يتكون الحمام العام البسيط من غرفة لأحواض المياه الساخنة مفصولة حسب الجنس، وغرفة لتغيير الملابس. 

 

في الماضي عندما لم تكن أحواض الاستحمام متوفرة في جميع المنازل، كان من الطبيعي أن يذهب الناس إلى السينتو للاستحمام. وعلى الرغم من انتشار أحواض الاستحمام في المنازل، إلا أن حمامات السينتو مازلت موجودة حتى يومنا هذا بتصاميم وخدمات متعددة، وكثير من الناس مازالت تحب الذهاب من فترة لأخرى لهذه الحمامات من أجل الاسترخاء في حوض استحمام واسع، أو لأنهم يحبون الاستمتاع بالدردشة مع الآخرين أثناء الاستحمام.

 

وعادةً تكون حمامات العامة “سينتو” جدرانها مُزينة برسومات جميلة تناسب أجواء الاستحمام، مثل رسومات بحيرة وجبل فوجي وهي الأكثر شيوعاً.

 

 

قواعد وآداب يجب معرفتها قبل الذهاب إلى الينابيع الساخنة والحمامات العامة

سأقدم لكم بعض الأخلاق والقواعد التي يجب أن تكونوا على علم بها عند زيارة الحمامات العامة أو الينابيع الساخنة في اليابان، وذلك لتجنب حدوث أي سوء تفاهم وحتى تكون تجربتكم جميلة وممتعة.

 

 

١. الأشخاص الذين قد يتم رفض دخولهم للحمامات

 

  • من لديه وشم على جسمه

 

 

 

في اليابان يرتبط الوشم بالجريمة بغض النظر عن جنس وعمر صاحب الوشم، وهذا يشمل الأوشام الصغيرة اللطيفة. وهذا يعني من يملك وشم مهما كان صغير فقد لا يستطيع دخول الحمامات العامة، ولذلك يجب التواصل مع منشأة الحمام التي يرغب الشخص بالذهاب إليها والسؤال عن القواعد وعن إذن دخول الحمام بوشم.

 

يرجى ملاحظة أن سياسة الحمامات العامة قد تتغير من مكان لآخر في اليابان، فهناك حمامات تقبل من لديه وشم أو ملصقات على جسمه. ولكن التواصل قبل الذهاب مهم للاحتياط.

 

 

  • شخص مصاب بمرض 

 

يجب على الأشخاص المصابين بأمراض القلب أو الكلى أو الرئة، أو غيرها من أمراض مُقلقة أن يستشيروا الطبيب قبل زيارة الحمامات العامة أو الينابيع.

 

 

  • الأشخاص المصابون بالحمى

 

كل من يعاني من حمى، أو كانت حرارته مرتفعة قليلاً يجب أن لا يذهب للحمامات العامة، وخاصةً الينابيع الساخنة. فقد تزداد الأعراض سوءاً عند الاستحمام في المياه الساخنة ولذلك يجب إعطاء الأولوية للصحة مهما كان الثمن.

 

 

  • من شرب مشروب كحولي وكان سكران

 

في حالة السكر، يمكن أن تسبب الحرارة المرتفعة للمياه انخفاضاً في ضغط الدم وقد تؤدي إلى عدم انتظام ضربات القلب، وهنا قد يصبح الأمر مميتاً. وكذلك قد يشعر الشخص بالنعاس والراحة الشديدة مع الحرارة المرتفعة للمياه، فيمدد جسمه للأسفل وهنا قد يغرق بدون وعي.

 

 

  • من لديه جرح جديد في جسمه أو نزيف، والمرأة في فترة الحيض

 

إذا كان للشخص جرح جديد أو مفتوح، بمعنى لم يُشفى بشكل كامل، يُنصح بعدم زيارة الحمامات لعدم نقل الجراثيم ولعدم نقل عدوى للآخرين، وأيضاً لتجنب حدوث أعراض سلبية للجرح مع المياه الساخنة.

 

 وبالنسبة للمرأة ففي فترة الحيض، يضعف جهاز المناعة مما يسهل الإصابة بمرض أو عدوى. ومن الأخلاق الحميدة ومن النظافة تجنب دخول الحمامات العامة أثناء فترة الحيض، فهناك من يشارك نفس الحمام، وحتى إن كان حماماً خاص فإنه من الأفضل الابتعاد عن الجلوس في المياه الساخنة أثناء الحيض لتجنب أية أعراض جانبية.

 

 

 

٢. أشياء يجب أخذها إلى الحمامات العامة

 

  •  منشفة

 

 

هناك نوعان من المناشف “كبيرة وصغيرة” في غرفة تغيير الملابس. ولكن في بعض النزل والفنادق، لا توجد مناشف في غرف تبديل الملابس وهنا يجب عليكم إحضار منشفتين من المنزل.

 

ولكن يجب أخذ منشفة صغيرة واحدة داخل منطقة الاستحمام، حيث يتم استعمالها لغسل الجسم قبل دخول حوض الاستحمام وتجفيفه قبل العودة إلى غرفة الملابس.

 

 

  •  ربطة شعر 

 

الحمامات في اليابان هي تماماً مثل برك السباحة، يجب إحضار ربطة شعر إذا كان لدى الشخص شعر طويل حتى يرفعه ويربطه للأعلى، وذلك لمنعه من ملامسة الماء في الحمام.

 

 

  •  صابون وشامبو

 

معظم الفنادق ونزل الينابيع الساخنة لا توفر أدوات تنظيف للجسم، ولذلك يجب إحضار أدوات التنظيف الخاصة بكم، مثل الصابون والشامبو والمرطب.

 

 

٣. قبل دخول منطقة الحمام

 

  • اخلع الحذاء أو النعال

 

 يجب المشي في غرفة تغيير الملابس حافي القدمين، لذا يرجى خلع الحذاء ووضعه في صندوق الملابس والأغراض الخاصة بك.

 

 

  • خلع الملابس كاملة

 

في الحمامت العامة وفي الينابيع الساخنة، يجب دخول حوض المياه من غير ملابس بمعنى عارٍ. وهناك منشأت حمامات كثيرة تحظر ارتداء ملابس السباحة في الحمام، لذلك لا داعي لإحضار ملابس السباحة. ولكن قد يكون الاستحمام عارٍ مع أشخاص غرباء أمر غير مريح وغير مقبول بالنسبة للعرب وحتى لكثير من الأجانب، ولكن لا تقلقوا فهناك أماكن عدة تسمح بارتداء منشفة أو ملابس داخلية في حوض المياه. 

 

ولذلك يُرجى التحقق مسبقاً من قواعد المكان الذي ترغبون في زيارته والاتصال بهم وإعلامهم بالأمر. وإذا كان الاستحمام في حمام عام أمر غير مريح لكم، يمكن استعمال حمام خاص ولكن يرجى اتباع قواعد وآداب الاستحمام.

 

بعد الانتهاء من خلع الملابس، يجب أخذ الشامبو وأدوات التنظيف الخاصة بكم، ومنشفة صغيرة يمكن استعمالها في تغطية جزء من الجسم أثناء المشي.

 

 

٤. بعد دخول منطقة الاستحمام

 

  • ممنوع الركض

 

قد تكون الأرضية زلقة حول أحواض المياه الساخنة، لذلك يرجى تجنب الركض والمشي السريع. خاصةً الأطفال والنساء الحوامل وكبار السن يجب عليهم الانتباه أثناء المشي.

 

 

  • غسل الجسم بالدش قبل دخول حوض الاستحمام

 

قبل دخول حوض الاستحمام، يجب تنظيف الجسم جيداً. حيث يوجد منطقة بها دش ومساحة مخصصة لكل فرد ليغسل نفسه. ويتم غسل الجسم بالجلوس على كرسي صغير أمام الدش ويمكن استعمال دلو صغير. ويجب الانتباه عند استعمال الدش بعدم رش المياه على من يجلس بجانبكم والحرص على جعل زاويته صحيحة.

 

 

  • يجب شطف الكرسي والدلو بعد الاستعمال

 

بعد استعمال الكرسي والدلو يجب غسلهم بسرعة وإرجاعهم لأماكنهم الأصلية، ويجب أيضاً تنظيف المكان إذا كان به بواقي صابون والخ. وذلك حتى يصبح المكان جاهز ونظيف للشخص التالي كما كان جاهزاً لكم.

 

 

  • تحظر العديد من الحمامات جلب الكحول

 

الجميع في حوض الاستحمام عُراة، ولذلك لا يُسمح بجلب الزجاجات الزجاجية القابلة للكسر في حوض الاستحمام لأسباب تتعلق بالسلامة. ويفضل عدم جلب شيء آخر ليس له علاقة بالاستحمام حتى يبقى المكان نظيف ومرتب.

 

صورة تعبيرية قديمة عن منطقة الاستحمام قبل دخول حوض المياه

 

٥. الآداب في حوض الاستحمام

 

  • ممنوع غسل الملابس أو المنشفة

 

لا يجب غسل الملابس ولا يجب ملامسة المنشفة في مياه حوض الاستحمام، وذلك لأن بقايا الصابون أو أي منظفات أخرى عالقة في قماش الملابس أو المنشفة سوف يتسرب إلى المياه فتصبح غير نقية. ويفضل أيضاً عدم ترك المنشفة على طرف الحوض أو على الأرض.

 

ولكن أين أضع المنشفة الصغيرة؟ عادةً يقوم اليابانيون بطي المنشفة ووضعها فوق رأسهم، وهذه من أحد الطرق الممتعة أثناء الاستحمام.

 

 

  • ممنوع السباحة ويجب الحفاظ على الهدوء

 

عند دخول حوض الاستحمام، يجب النزول تدريجياً بهدوء لمنع تطاير المياه على الآخرين. وأيضاً عادةً تكون المياه حرارتها مرتفعة وقد تتفاجئوا وتقفزوا من شدة السخونة، ولذلك يمكن الجلوس على طرف الحوض وملامسته لجعل الجسم يتكيف مع الحرارة، ثم انزلوا تدريجياً بهدوء.

 

كما يُمنع القيام بحركات سباحة، فحوض الاستحمام هو مكان للاسترخاء وليس للحركة. ويجب عدم إنزال الرأس داخل المياه الساخنة وإبقاءه خارج المياه.

 

 

صورة تعبيرية عن الاسترخاء في حمامات سينتو العامة. المرأة تلبس منشفة زرقاء تغطي جسمها، كما قلتُ سابقاً هناك حمامات تسمح بذلك.

 

 

٦. بعد الاستحمام

 

  • يجب تنشيف الجسم قبل دخول غرفة تغيير الملابس

 

 

بعد الخروج من حوض الاستحمام، يتم تنشيف الجسم باستعمال المنشفة الصغيرة ثم يتم تغطيته جزء منه أثناء التوجه إلى غرفة الملابس، وهناك من يفضل أخذ دش سريع قبل المغادرة وذلك حسب الرغبة.

 

من الأدب أن يصل الشخص غرفة الملابس بعد أن ينشف جسمه، وذلك للحرص قدر الإمكان على عدم تبليل أرضية غرفة الملابس. وبعد وصول غرفة الملابس يمكن بالراحة تنشيف الجسم جيداً بالمنشفة الأكبر وثم ارتداء الملابس أو اليوكاتا إذا كنتم في ريوكان.

 

 

  • تحقق للتأكد من أن جميع ممتلكاتكم بحوزتكم قبل مغادرة منطقة الاستحمام

 

 

 

أحواض الاستحمام في المنازل اليابانية

كثير من المنازل اليابانية والشقق الأكبر حجماً تحتوي على غرف منفصلة للمرحاض وحوض الاستحمام، والغرفة التي تحتوي على حوض استحمام فقط تسمى “حمام” بمعنى يوجد فقط حوض استحمام.

 

وأول ما يفعله اليابانيون قبل دخول الحوض هو غسل الشعر والجسم جيداً خارج الحوض، حيث يكون هناك دش مصمم للاستحمام خارج الحوض. فوفقاً للتقاليد اليابانية لا يجب غسل الجسم في حوض الاستحمام.

 

وعادةً يحب اليابانيون الاستحمام والاسترخاء في حوض الاستحمام آخر النهار، فالحمام الساخن يعمل على تدفئة الجسم وعلى تحسين الدورة الدموية، ويخفف من التعب، ويساعد تخفيف ألم الأكتاف والرقبة. كما أن درجة حرارة المياه المرتفعة تساعد على تحسين عملية التمثيل الغذائي، والتي يمكن أن يكون لها تأثيرات على النظام الغذائي وتجميل البشرة.

 

الخلاصة:

قد يعتقد البعض أن آداب الاستحمام في الحمامات العامة كثيرة ومن الصعب تذكرها، ولكن حوض الاستحمام هو مكان للاسترخاء في اليابان، وليس من الضروري حفظ جميع القواعد، فقط احرصوا على اتباع القواعد المهمة أما الباقي يمكنكم تذكره من خلال اتباع ما يفعله الآخرين في الحمام.

 

وفي النهاية، يُفضل التواصل مع الريوكان الذي يوجد فيه الينابيع الساخنة أو مع مرفق الحمامات العامة للتأكد من القواعد والآداب التي تناسبكم، لذا لا تترددوا في زيارة أحد الينابيع الساخنة عند زيارة اليابان، وأتمنى لكم تجربة جميلة. وأشكركم على القراءة!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط