خمسة مواقع نوصي بها في محافظة توكوشيما

0

تقع محافظة توكوشيما في جزيرة “شيكوكو”. يبلغ عدد سكان محافظة توكوشيما حوالي 722,000 نسمة وتبلغ مساحتها 4146 كيلومتر مربع. تقع محافظة توكوشيما على حدود محافظة كاغاوا” من الشمال ومحافظة “إهيمه” من الغرب ومحافظة “كوتشي” من الجنوب الغربي.

 

تميز محافظة توكوشيما التي تقع في الركن الشرقي من جزيرة شيكوكو بالطبيعة الخلابة حيث التشويق، والمتعة في الهواء الطلق على مدار السنة وتحيط به الجبال التي تعلو 1000 متر من ثلاث جهات. فإن توكوشيما تنعم بمزايا الطبيعة وتنوعها، والتي تبرزها معالمها السياحية مثل مدينة “ناروتو” التي هي جزء من “حديقة سيتو إنلاند الوطنية” وهي موطن لجاكوزي ناروتو ومنطقة مدينة توكوشيما التي لديها جبل “بيزان”، المعروف باسم رمز مدينة توكوشيما، جبل “تسوروجي” ووادي “إيا” حيث توجد الوديان الرائعة وجسور الكرم ومنطقة “أنان الساحلية” موطن العديد من الشواطئ البكر.

 

في توكوشيما، يُقام أكبر حدث في المحافظة، فهي موطن لمهرجان “أوا أودوري” للرقص المشهور عالميًا مما يجذب الملاين من المتفرجين خلال مهرجان الرقص، تسمع أصوات حية من أجراس، وطبول مع موجة من الإثارة من هذه الرقصة التقليدية. إذا كنت ترغب في تجربة رقصة أوا أودوري خارج الموسم، يمكنك زيارة “أوا أودوري كايكان” وهو مفتوح طوال العام.

 

 

مضيق ناروتو والدوامة

هو مضيق يقع بين جزيرة “أواجي” ومنطقة شيكوكو. من أبرز خصائص المضيق وجود دوامة تُدعى “دوامة ناروتو”. تُعتبر دوامات ناروتو ظاهرة طبيعية تحدث نتيجة لتيارات المد والجزر القاسية الناتجة عن اختلاف المد والجزر بين بحر “سيتو الداخلي” وقناة “كيي”. ويمر فوق المضيق جسر “أو ناروتو” الذي يربط بين شيكوكو وهونشو، يستخدم كمرفق لمشاهدة المد والجزر بطول 450 مترًا يُسمى “أوزو نو ميتشي”.

 

 

يقف تيار المد في مضيق ناروتو بجانب مضيق “ميسينا” في إيطاليا ومضيق “سيمور” في كندا كواحد من أعظم تيارات المد والجزر في العالم. يُقال إن تيار المد والجزر هو الأسرع في اليابان، حيث تصل سرعته إلى أكثر من 20 كم / ساعة خلال أوقات المد الربيعي والخريفي.

 

 

ويختلف التوقيت الأمثل لمشاهدة دوامات ناروتو باختلاف الأيام والظروف المناخية، ويرجع ذلك إلى تناوب ظاهرتَي المد والجزر كل ست ساعات تقريبًا، لذا يُرجى الرجوع مسبقًا إلى معلومات المد والجزر التي يتم تحديثها عبر الإنترنت.

 

توجد طرق عدة للاستمتاع بمشاهدة تلك القوى الطبيعة المذهلة والساحرة، ولعل إحدى أشهر هذه الطرق هو الانطلاق على متن أحد قوارب الجولات السياحية لمشاهدة الدوامات عن قرب. وتوجد في بعض تلك القوارب نوافذ زجاجية في الجزء السفلي تحت الماء، مما يتيح للسائحين مشاهدة مذهلة لتلك الدوامات. وتتيح القوارب للسائحين إطلالات ساحرة على مضيق ناروتو والمناظر الطبيعية الساحلية المحيطة به.

 

 

تاون سكيب أوداتسو

على طول الشوارع التاريخية في “واكيماتشي” (التي يرجع تاريخها إلى فترة “إيدو”) يمكن رؤية أوداتسو، أو الجدران عالية الأجنحة التي تكسر خط السقف المستمر. تم تصميم هذه الفواصل الإضافية على أطراف المنازل، المصنوعة من التربة الغنية بالطين، جزئيًا لمنع انتشار الحرائق.

 

 

أوداتسو هو أصل قول “Udatsu ga agaranai” ، والذي يعني ، “ليس لديك فرصة للتقدم”. بالإضافة إلى ذلك، لأن الأثرياء فقط هم من يستطيعون تحمل تكلفة أوداتسو، فإن هذا القول المأثور يحمل إيحاءات مغرورة.

 

أوداتسو هي الأجزاء المطلية باللون الأبيض فوق الطابق الأول من المنازل، وقد تم بناؤها في الأصل لتكون بمثابة جدران حماية بين كل منزل. ومع ذلك، فقد أخذوا ببطء وظيفة زخرفية أكثر، وأصبحوا أكثر روعة.

 

 

لحماية الطابع المعماري، حددت الحكومة الوطنية هذه المنطقة كمنطقة حماية مهمة لمجموعات من المباني التاريخية. بالإضافة إلى ذلك، اختارت وزارة الأراضي والبنية التحتية والنقل والسياحة هذه الشوارع لتضمينها ضمن 100 شارع (مشهور) في اليابان و100 (مشهور) من المناظر الطبيعية الحضرية. تتميز هذه الشوارع التي تتميز بأوداتسو بإحساس الهدوء والحنين الذي يجعلك تفكر في الحياة اليومية في عصر إيدو.

 

وادي إيا

يقع وادي إيا في محافظة توكوشيما، هي منطقة ذات مناظر خلابة تشتهر بالوديان الجبلية الرائعة، وبيوت المزارع ذات الأسقف المصنوعة من القش وجسور الكروم التاريخية. على الرغم من تحسن الوصول في السنوات الأخيرة، إلا أن وادي إيا والأجزاء الداخلية من شيكوكو كانت تاريخياً بعيدة ويصعب الدخول إليها، مما يجعلها ملاذًا مفضلاً للاجئين والمحاربين المهزومين. وعلى وجه الخصوص، ترددت شائعات عن دخول أعضاء من عشيرة “تايرا” (المعروفة أيضًا باسم عشيرة “هايكي”) إلى المنطقة بعد خسارة حرب ” غينبيه” أمام عشيرة “ميناموتو” في أواخر القرن الثاني عشر.

 

 

في العصر الحديث، أصبح وادي إيا وجهة سياحية ذات شعبية متزايدة بسبب بيئته الطبيعية وكونه واحدًا من آخر بقايا العالم القديم في اليابان. العديد من جسور الكروم، التي كانت الطريقة الوحيدة لعبور الأنهار، استمرت في امتداد الوديان وأصبحت نقطة جذب سياحي.

 

 

ساهم موقع وادي إيا العميق في جبال شيكوكو في إبقائه بعيدًا عن الدروب المأهولة، ويكافئ زواره بمشاهد طبيعية رائعة الجمال وأودية النهر الضيقة والجسور الريفية المُشيَّدة من أشجار الكرم والينابيع الساخنة الباعثة على الاسترخاء.

 

يُعد تمثال الفتى المتبوّل في وادي إيا رمزًا آخر من رموز منطقة إيا. ويمثل التمثال فتى صغير يقف ويتبوّل على حافة جرف يبلغ ارتفاعه 200 متر.

 

 

وادي أوبوك وكوبوكي

يقع أخدودي أوبوكي وكوبوكي الضيقين على مقربة من حافة وادي إيا فالي الذي يشق جبال مقاطعة توكوشيما، وتشتهر البقعة الممتدة بطول نهر “يوشينو” الذي يجري عبر الوادي بكونها منطقة مثالية للتجديف في المياه المندفعة وخوض المغامرات المائية وركوب زوارق الكاياك وقد شهدت هذه البقعة الساحرة إقامة بطولة العالم للتجديف بالقوارب المطاطية عام 2017.

 

 

تشتهر هذه البقعة الساحرة من البلاد بجبالها شديدة الانحدار، وهي السمة المميزة التي اشتق منها الأخدودان اسميهما، فلفظتي أوبوكي وكوبوكي تعنيان “خطوات كبيرة خطيرة” و”خطوات صغيرة خطيرة” على التوالي، وترجع هذه التسمية إلى المنحدرات الوعرة ذات المسارات الضيقة التي يصعب السير عليها.

 

 

يمكنك التنزه في وادي أوبوكي في جولة نهرية على قوارب للاسترخاء والاستمتاع باللون الزمردي للمياه والمنحدرات الصخرية شديدة الانحدار شاهقة الارتفاع. وفي الأشهُر الأكثر دفئًا، يصبح ركوب القوارب على المياه البيضاء نحو المنبع طريقة رائجة لقضاء الوقت لمن يبحثون عن المزيد من المغامرات المثيرة.

 

جبل بيزان

لا تكتمل روعة أي زيارة إلى مدينة توكوشيما دون زيارة جبل بيزان، فهو، رغم ارتفاعه الذي لا يتجاوز 290 مترًا، إلا أنه يُعتبر أحد المعالم المميزة للمدينة كما يمثل الجبل الرمزي لمدينة توكوشيما.

 

يتخذ الجبل شكل حاجب العين، وتحتوي حروف اسمه باللغة اليابانية على الحروف التي تعني كلمة حاجب العين، ويرجع ذلك إلى شكله الممتد في الأفق بشكل الحاجب. وقد كان هذا الجبل أحد المواقع التي شهدت تصوير الفيلم الياباني “بيزان” الذي يرجع إنتاجه إلى عام 2007.

 

 

تم تجهيز حديقة بيزان في قمة الجبل بمرافق مختلفة هناك العديد من الطرق للذهاب إلى القمة، حيث تدهشك المناظر البانورامية في النهار والليل، ويستمتع المواطنون بالمشي لمسافات طويلة يستغرق الوصول إلى القمة حوالي ست دقائق، مما يوفر رحلة ممتعة مثل المشي في السماء، من أوا أودوري كايكان عند سفح الجبل.

 

 

الملخص

تُعرف محافظة توكوشيما بشوارعها الواسعة وضواحيها المورقة، ويمكنك قضاء بعض الوقت هنا في المشي في الحدائق بالإضافة إلى مشاهدة المعالم السياحية. كما يمكنك أن تكتشف معبد الحج الشهير بجزيرة شيكوكو، ويمكنك أيضًا الاستمتاع ببعض الطعام والشراب اللذيذ هنا كجزء من رحلتك. إذا كنت ترغب في الحصول على هدية تذكارية من رحلتك إلى توكوشيما، فلا تنظر إلى أبعد من مجموعة الحرف اليدوية الموجودة في المنطقة.

 

أتمنى زيارتكم لهذه المحافظة والتعرف عليها أكثر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط