كم يبلغ فارق الوقت بين اليابان والدول العربية؟ نُقدم لكم اختلافات الوقت في اليابان عن العالم العربي!

0

كم الساعة الآن في اليابان “أرض الشمس المشرقة”؟ وما هو فارق التوقيت بين اليابان وبين الدول المجاورة لها وبين دول العالم العربي؟ أعتقد أن الكثير منكم مهتم بالوقت عند الحديث عن اليابان، ولذلك في هذه المقالة سأقدم لكم بعض المعلومات المفيدة عن نظام التوقيت في اليابان وكيف يختلف عن باقي الدول.

 

في أي توقيت زمني تقع اليابان؟

تقع اليابان فيما يعرف بالتوقيت الياباني الرسمي أو كما يُعرف باللغة اليابانية “نيهون هيوجوني” JST في المنطقة الزمنية UTC أو GMT (توقيت غرينتش) + 9 ساعات. ونظراً لأن الأرخبيل الياباني يمتد في اتجاه الشمال الشرقي والجنوب الغربي على خط عرض وخط طول صغير على الأرض، فإن الدولة بأكملها تقع في نفس التوقيت الزمني.

 

نبذة عن تاريخ التوقيت الزمني في اليابان

قبل بداية فترة مييجي في عام 1868 لم تكن مناطق اليابان في نفس التوقيت الزمني. حيث كان الوقت يعتمد على موقع الشمس، فمثلاً عندما تكون الشمس في أعلى نقطة في السماء، فهذا يعني أن الوقت هو منتصف النهار.

 

ولكن مع التطور وزيادة عدد المسافرين بالسكك الحديدية وزيادة الأعمال، كان لابد من تحديد المواعيد بدقة خاصةً في جداول القطارات، حيث كان نظام الاعتماد على موقع الشمس يسبب الفوضى والتأخير على المواعيد. ولذلك بعد البحث في الأمر تم تطبيق قرار ضبط جميع الساعات في الأرخبيل على نفس الوقت عام 1888.

 

 

وفي عام 1895 عندما حكمت اليابان تايوان تم تطبيق قرار ينص على إعادة تسمية التوقيت الزمني في اليابان بـ “التوقيت العادي المركزي” “تُشو هيوجوني” بينما كان “التوقيت الغربي العادي الجديد” (سيبو هيوجوني) سارياً في تايوان وبعض المواقع في محافظة أوكيناوا. واستمر هذا التوقيت الزمني حتى عام 1937 عندما تم إلغاؤه، وأصبحت اليابان بأكملها بما في ذلك أوكيناوا تتبع نفس التوقيت الزمني.

 

 

هل يوجد في اليابان توقيت صيفي؟

بين عامي 1948 و 1951 أي أثناء الاحتلال الأمريكي لليابان، كان الصيف يبدأ من أول يوم أحد من شهر مايو حتى يوم السبت الثاني في سبتمبر. ومع ذلك عندما غادر الأمريكيون، ألغت اليابان فكرة تغيير التوقيت في بداية الصيف.

 

ومنذ ذلك الحين لم تغير اليابان نظام الوقت واعتمدت التوقيت الشتوي طوال العام. ومع ذلك جرت مناقشات حول إعادة اعتماد التوقيت الصيفي في فصل الصيف، ولكن يبدو أن الانزعاج والسلبيات في تغيير التوقيت كانت تفوق المزايا، ولذلك لم تعتمد اليابان أبداً هذا الوقيت.

 

 

ما هي الفروق الزمنية بين اليابان والدول المجاورة لها؟

توقيت شبه الجزيرة الكورية (التوقيت الرسمي الكوري) هو نفس توقيت اليابان، حيث أن كوريا الجنوبية لا تغير الوقت أبداً وتعتمد التوقيت الشتوي طوال العام، وبالتالي فإن توقيت اليابان هو نفس التوقيت في كوريا. كما أن توقيت اليابان هو نفس توقيت شرق إندونيسيا (التوقيت الرسمي الشرقي الإندونيسي). 

 

أما فيما يتعلق بفارق التوقيت بين الدول الآسيوية الأخرى، فإن اليابان تتقدم بساعة واحدة على بكين، وتتقدم على بانكوك بساعتين، وتتقدم بثلاث ساعات و 30 دقيقة على مومباي طوال العام.

 

 

ما هي الفروق الزمنية بين اليابان والدول العربية؟

فكما نرى تقع اليابان قبل 9 ساعات من توقيت غرينتش، وهذه الحقيقة لوحدها تثبت لنا أن اليابان هي أرض الشمس المشرقة. فإذا نظرنا إلى موقع الدول العربية فنجد أنها تقع بعيداً جداً عن اليابان وهذا يعني فرق كبير في الوقت بينها وبين اليابان. فعلى سبيل المثال تتقدم اليابان على الإمارات بخمسة ساعات، وتتقدم على السعودية والبحرين والكويت وقطر بمقدار 6 ساعات، بينما تتقدم على سلطنة عمان بمقدار 5 ساعات طوال العام، وتتقدم على العراق بمقدار 8 ساعات. حيث جميع هذه الدول لا تعتمد التوقيت الصيفي ولذلك فإن فارق التوقيت ثابت.

 

أما بالنسبة لدول بلاد الشام، فإن اليابان تتقدم على لبنان بمقدار 6 ساعات على مدار العام، أما فلسطين وسوريا والأردن فهم يتبعون التوقيت الصيفي ولذلك نجدهم يتأخرون عن اليابان بمقدار 6 ساعات في الصيف و7 ساعات في الشتاء.

 

أما بالنسبة للدول العربية التي تقع في أفريقيا، فإن اليابان تتقدم على مصر بمقدار 7 ساعات في الصيف و 6 ساعات في الشتاء. وتتقدم على تونس والجزائر بمقدار 8 ساعات، بينما تتقدم على السودان وليبيا بمقدار 7 ساعات على مدار العام حيث لا تتبع هذه الدول توقيت الصيفي.

 

 

الخلاصة:

في هذه المقالة تعرفنا على نظام التوقيت في اليابان ومقدار فرق التوقيت بينها وبين معظم الدول العربية، فكما نرى تسبق اليابان جميع الدول بمقدار كبير من الساعات وكما تسبق الدول الأوروبية وأمريكا بمقدار كبير من الساعات قد تصل إلى 13 ساعة فرق زمني، فلا شك في أنها أرض الشمس المشرقة. 

أتمنى أن المقالة كانت مفيدة وممتعة، وأشكركم على القراءة حتى النهاية!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط