ما هي الأنهار الثلاثة الرئيسية في اليابان؟ !! نقدم لكم الأنهار الثلاثة الشهيرة في اليابان!

0

تتميز اليابان بوجود العديد من الأنهار الكبيرة والصغيرة ومنها من يمتاز بمساحة شاسعة جداً تمتد عبر محافظات ومدن كثيرة. فغالباً أينما ذهبنا نجد أنهار نقية تحيطها الطبيعة أو مباني شاهقة الارتفاع والإضاءات المتوهجة.

 

ومع ذلك هناك أنهار مميزة في اليابان بحجمها وطولها الهائل والتي تنتشر في اليابان بفروعها المتعددة، والتي تشكل مصدر مهم لتوفير الطاقة وتقدم العديد من الصناعات على مر الزمن. وفي هذه المقالة سنتعرف على هذه الأنهار ومن أين تتدفق وتصب وأماكن جميلة حولها، لنبدأ جولتنا السياحية!

 

نهر شينانو

ينبع نهر شينانو من جوانب جبل كوبوشي في جبال الألب اليابانية في هونشو، ويمر عبر محافظة ناغانو ونييغاتا، ويصب في بحر اليابان في محافظة نييغاتا.

 

ويسمى الجزء الذي  يتدفق من نهر شينانو عبر محافظة ناغانو باسم “نهر شيكوما”. ويبلغ طول نهر شيكوما 214 كم بينما باقي النهر المعروف باسم شينانو يبلغ طوله 153 كم، وبهذا يصل طول النهر بشكل كامل 367 كيلومتر وهو أطول نهر فى اليابان تصل مساحته إلى 11900 كيلومتر مربع.

 

 

كما يوجد نهر يُدعى تاكاسي ونهر أزوسا ينبعان من جبل ياريغاتاكي في جبال الألب اليابانية، ويُعتبران كفروع من نهر شينانو وليس كتيار رئيسي. أما الروافد العلوية لنهر آخر يُدعى “ساي” فهو ينضم إلى نهر شيكوما عند جسر أوتشياي في مدينة ناغانو.

 

كما قلت سابقاً إن مصب نهر شينانو هو ميناء نييغاتا وهناك أيضاً الجسر الأخير “ريوتوو هاشي” الذي تشاهدونه في جميع الصور هنا.

 

كما يوجد مكان مميز وهو نفق نييغاتا ميناتو، وهناك أيضًا مسار مشاة للدراجات للاستمتاع في قيادتها بسهولة. كما يوجد سد لنهر شينانو في مدينة توكاماتشي بمحافظة نييغاتا يُدعى “مياناكا” والذي قد اكتمل بناؤه في عام 1938م. وهو السد الوحيد في المجرى الرئيسي لنهر شينانو.

 

يتميز النهر بأماكن جميلة وخلابة تحيط به سواء في المناطق الحضرية أو الريفية، مثلاً في الصورة التالية تشاهدون مصب النهر وعلى ضفافه متنزه تصطف على جانبيه المقاعد وتصطف في كثير من الأحيان السفن والقوارب حوله، عادةً تحب الناس الذهاب للاسترخاء ومشاهدة القوارب.

 

هنا يمكنكم الاستمتاع بجمال المياه الصافية التي تتلألأ تحت أشعة الشمس المشرقة وتعكس معها زراق السماء.

 

 

تشاهدون في الصورة التالية مساحة النهر العريضة ليلاً بشكل واضح في نييغاتا. حيث يتمتع النهر في الليل بمشهد ساحر للغاية في جميع المناطق التي يمر بها، فمثلاً في محافظة نييغاتا يكون مشهد النهر مع الأضواء المتوهجة حوله جميل جداً. أعتقد أن مشهد كهذا يستحق قضاء الليل بجانبه والتقاط صور جميلة.

 

 

ومن الجدير بالذكر أن النهر فى الماضى سبب فيضانات مدمرة نتيجة لذوبان دلتا النهر في فصل الربيع، ولكن تم بناء قناة تعمل على صب مياه النهر فى البحر.

 

وكما لاحظتم في الصور السابقة يتم استعمال النهر في الملاحة عند مصبه في نيغياتا. ومن استعمالاته الأخرى والمهمة هو الشرب، إذ تعد مياهه عذبة ونقية، وكما يُزرع حوله الكثير من الأراضي الزراعية خاصةً حقول الأرز.

 

 

نهر توني

يقع في منطقة كانتو ويبلغ طوله 322 كيلومترًا، ويعد ثاني أطول نهر في اليابان بعد شينانو. وتبلغ مساحته 16.840 كيلومتر مربع. يُطلق عليه أيضاً نهر “باندا توورو”. ويعتبر أحد أعظم ثلاثة أنهار في اليابان، إلى جانب نهر يوشينو في شيكوكو ونهر تشيكوجو في كيوشو.

 

يتدفق نهر توني من جبل أوميناكامي بارتفاع 1800 متر في سلسلة جبال إيتشيغو التي تمتد عبر الحدود بين محافظتي غونما ونييغاتا في “الحديقة الوطنية جوشين إيتسو”.

 

ويتفرع نهر توني إلى عدة فروع تتجمع وتصب في المحيط الهادئ، إذ يشمل المصب حدود مدينتي تشوشي ومحافظة تشيبا ومدينة كانسو بمحافظة إيباراكي

 

 

في الماضي كان نهر توني يُعرف بطبيعته التي لا يمكن السيطرة عليها، وكان يتغير مساره كلما حدثت فيضانات. ولذلك فإنه من الصعب تتبع مساره القديم، حيث كان يتفرع ويتدفق جنوباً وشرقاً في نطاق “أوشي هان أوشي” في غيودا بمحافظة سايتاما.

 

وفي عام 1950م بدأ الزعيم والأمير المحارب توكوغاوا إياسو في تنفيذ مهام التخطيط والتطوير العمراني لمنع الفيضانات في النهر. فبدأ البناء المكثف خلال عهد توكوغاوا شوغونيت عندما أصبحت منطقة كانتو المركز السياسي لليابان.

 

تم تغيير مجرى النهر بشكل كبير فأصبح التدفق الرئيسي لنهر توني يصب في المحيط الهادئ عبر تشوشي. وقد تم تحديد المسار الحالي للنهر خلال فترة ميجي، بمساعدة المهندس المدني الهولندي أنتوني رووينهورست مولدر.

 

 

في الصورة السابقة تشاهدون سد بحيرة ياغيساوا من أكثر السدود تدفقاً. أما سد فوجيوارا في بحيرة فوجيوارا يعد أيضًا سد متعدد الأغراض تم بناؤه في التيار الرئيسي لنهر توني، وهو أحد أنظمة مياه نهر توني الثمانية.

 

أما في الصورة التالية تشاهدون سد كاواماتا الذي تم بنائه في أعلى مجرى نهر “كين جاوا” وهو فرع رئيسي من نهر توني، يقع في مدينة نيكو بمحافظة توتشيغي.

 

 

وفي الماضي خلال فترة إيدو تم إنشاء طريق تجاري يستعمل النقل المائي لنهر توني من مدينة تشوشي. وقد تطورت صناعة صلصة الصويا في مدينة تشوشي، لأنها كانت مرتبطة بإيدو بالقوارب عبر نهر توني.

 

ولكن لم يقتصر شحن المنتجات المحلية عبر النهر، بل أيضًا تم شحن منتجات من منطقة توهوكو لتوفير الوقت وتجنب المخاطر في البحر المفتوح. ولكن مع التقدم وظهور خط السكة الحديد في القرن التاسع عشر، سرعان ما تراجعت نقل الشحنات الرئيسية عبر نهر توني وأصبحت طرق غير أساسية.

 

 

كما لاحظتم يوجد في النهر اليوم العديد من السدود التي توفر المياه لأكثر من 30 مليون نسمة من سكان العاصمة طوكيو والمناطق الصناعية ذات النطاق الواسع مثل منطقة كيو الصناعية. وبالتأكيد يوجد الكثير من المواقع السياحية المميزة على طول النهر، أو حتى مواقع بسيطة للاسترخاء بين الطبيعة الخضراء مع نسمات النهر المنعشة. كما يمكن ركوب القوارب في بعض المناطق والاستمتاع بجولة لطيفة في الطبيعة.

 

 

نهر إيشيكاري

يقع في هوكايدو ويبلغ طوله 268 كيلومترًا، وهو ثالث أطول نهر في اليابان بعد نهر شينانو ونهر توني. ويعد أطول نهر في هوكايدو.

 

ينبع نهر إيشيكاري من جبل إيشيكاري في مجموعة دايسيتسوزان البركانية ويتدفق عبر مدينة اساهيكاوا وسابورو. وتشمل الروافد الرئيسية للنهر أنهار تشوبيتسو وأوريو وسوراتشي وتويوهيرا.

 

بينما تبلغ مساحة نهر إيشيكاري 14330 كيلومتر مربع، ويعتبر ثاني أكبر نهر من حيث المساحة بعد نهر توني، هذا ما يجعله أحد الأنهار الثلاثة الرئيسية في اليابان وموقعًا تراثيًا مميزاً في هوكايدو. ولكن في الماضي كان النهر يصب في المحيط الهادئ بالقرب من توماكوماي.

 

ولكن أدت الحمم البركانية من جبال شيكوتسو البركانية إلى سد النهر وتحريك مصبه إلى خليج إيشيكاري.

 

 

هناك نظريات بأن اسم النهر مشتق من لغة الأينو من كلمة “إيشكاربّي” (is-kar-pet) بمعنى “جميل، يصنع، نهر”، أو مشتق من كلمة إيشكارا أبّي (i-sikar-a-pet) بمعنى “دوران، حلقي، نهر”. يقال أن إيشكاربّي مشتقة من الأسطورة القائلة بأن إله بناء الأمة قام برسم الأرض بإبهامه وصنع نهرًا.

 

أما إيشكارا أبّي هي مشتقة من التضاريس التي ينحني فيها خط النهر حول المصب أكثر. في النهاية النظريات توضح معنى واحد وهو أن نهر إيشيكاري “متعرج إلى حد كبير”، ومع ذلك إن السبب وراء تعرج النهر عند مصبه هو أن الرمال في النهر ازدادت بسبب تدفق التربة والرمال والرياح القوية القادمة من بحر اليابان والتيارات الساحلية.

 

بالمناسبة، يوجد منارة جميلة للنهر تم بناءها في عام 1890م عند مصبه، لكنها الآن على بعد كيلومتر واحد من الداخل.

 

 

على الجانب الغربي من جبل إيشيكاري هناك نهر منضم كشلال على ارتفاع 1540 متر ويُعرف باسم “جبل إيشيكاري ناوتوزاوا”. ولكنه ليس موقعاً مناسباً لعامة الناس للتمشي وإنما يعتبر طريق للخبراء ومحترفي تسلق الجبال. كما تم بناء سد ثلجي كثيف في مكان يُدعى “كاميكاواتشو سونكيو” وهو الجزء الأكثر نبعاً للنهر.

 

في هذا المكان الجميل توجد بحيرة تايستسو التي تمتلئ بالمياه، والتي تشتهر أيضًا بأنها مكان مناسب لصيد سمك السلمون المرقط وغيرها من أنواع السمك المميز. أما المنطقة المحيطة بالبحيرة هي عبارة عن حدود بدائية حيث تنتشر الدببة البنية، والتي تم تعيينها باسم “حديقة تايستسوياما الوطنية”.

 

 

تحدث الفيضانات عادة مرتين في السنة، خاصةً بعد ذوبان الجليد في الربيع وأمطار الصيف. ولكن تم بناء مشروع واسع النطاق للسيطرة على الفيضانات، والذي وفر مصدرًا آمناً للمياه لتطوير الصناعات الثقيلة.

 

بهذه المشروع والمشاريع الأخرى التابعة له تطورت المدن والمناطق السكنية والصناعات، بما في ذلك تصنيع الأغذية وصناعة المعادن والفخار والورق. فمياه نهر إيشيكاري كانت مصدر وفير للمياه العذبة وكانت بمثابة محطة طاقة كهرومائية كبيرة.

 

وكما يوجد العديد من المناطق الطبيعية الهادئة والجميلة حول النهر، أجمل شيء هو اختيار موقع مناسب للجلوس بين الطبيعة على ضفاف النهر وتناول الطعام مع الأحباء في جو صافٍ وجميل.

 

 

الخلاصة

تتقاطع الأنهار الكبيرة والصغيرة طولاً وعرضاً في الأرخبيل الياباني، لتدعم بقوة تدفقها وبمياهها الوفيرة التكنولوجيا والزراعة وخصوبة التربة. هذا إلى جانب خلق مشاهد مميزة وخيالية بمياهها النقية بين الطبيعة وبين المباني في المدن المتحضرة.

 

فالأنهار في اليابان عديدة ولها فروع كثيرة، أينما ذهبتم سترونها بالتأكيد! أما الانهار التي قدمتها لكم هي أنهار رئيسية وتعد أطول الأنهار في اليابان، هذا إلى جانب فروعها التي تمتد في أكثر من منطقة ومدينة داخل اليابان. عندما تزورون اليابان لما لا تجربوا الاستراحة وتناول الطعام على ضفاف الأنهار. أتمنى أن تتاح لكم الفرصة لزيارة اليابان في أقرب وقت ممكن. وأشكركم على القراءة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط