نُقدم لكم رياضة الجمباز الإذاعية “تمارين الراديو” في اليابان وتاريخها

0

راديو تايسو أو “تمارين الراديو” ويمكن قول  “رياضة الجمباز الإذاعية” وهي جزء مهم ومثير للاهتمام من التاريخ والمجتمع الياباني. وربما كثير منكم قد لاحظ أن اليابانيين يحبون ممارسة هذه الرياضة كل صباح في المدارس والمنازل وحتى في الحدائق والطرقات. ولكن قد يتسأل الكثير لما هذه الرياضة بالذات؟ في الواقع وراء هذه الرياضة تاريخ وأهمية كبيرة. 

 

وفي هذه المقالة سأقدم لكم تاريخ وأهمية رياضة الجمباز الإذاعية في اليابان وكل ما يتعلق بها. 

 

تاريخ راديو تايسو “رياضة الجمباز الإذاعية” في اليابان

في الأصل رياضة الجمباز الإذاعية لم تُبتكر في اليابان، وقد تكون هذه معلومة مفاجئة! ولكن في الواقع وصلت هذه الرياضة الإذاعية إلى اليابان من أمريكا، حيث ابتكرت “شركة متروبوليتان للتأمين على الحياة” رياضة الجمباز اللاسلكية في عشرينيات القرن الماضي وذلك لتشجيع الأمريكيين في المدن الكبرى لبدء يومهم ببعض التمارين الخفيفة والصحية.

 

وقد تم تقديم هذه الرياضة لأول مرة في اليابان عام 1928 للاحتفال بتتويج الإمبراطور هيروهيتو. وبعدها تم إنشاء رياضة تايسو “الجمباز الإذاعية” بعد إلهام اليابانيين بتمارين الولايات المتحدة الرياضية فتم إنشاء رياضة مماثلة، وقد كان الهدف منها هو مساعدة الجنود اليابانيين وكذلك النساء والأطفال في المنازل وفي أماكن أعمالهم، ليبقوا ليقين وصحيين.

 

 

وبعد هزيمة اليابان في عام 1945 تم حظر راديو تايسو مؤقتاً من قبل قوى الاحتلال الأمريكي، حيث تم اعتباره ذات طبيعة عسكرية أكثر من اللازم، وكان يُعتقد أنه يعيد ذكريات العصر الإمبراطوري. ومع ذلك قامت اليابان بتعديل التدريبات الأصلية وجعلتها أكثر مرحاً وأعادت NHK (شبكة البث العامة في اليابان) تقديم هذا التقليد الرياضي في عام 1951. 

 

وعلى مدار ما يقرب من 80 عاماً على التوالي، ظل راديو تايسو نشاطاً صباحياً شائعاً يمارسه اليابانيون.

 

 

تمرين راديو تايسو “الجمباز الإذاعية” في ثقافة اليوم

يتم بث رياضة الجمباز الإذاعية حتى اليوم دون توقف كل صباح في الساعة 6:30 على موجة NHK. فيبدأ بصوت رجل متفائل يشجع على ممارسة الرياضة فيوجه المستمعين لاتباع خطوات التمارين بالترتيب وبطريقة مفهومة على نغمات البيانو.

 

حتى أن هناك فيديوهات متاحة من قناة NHK حيث يتم عرض روتين ممارسة هذه الرياضة أثناء الجلوس لمن لا يستطيعون الوقوف. فهذه الرياضة مصممة لجعل الدم يتدفق في جميع أنحاء الجسم ولتنشيط العقل وبعد ممارستها ستشعرون بطاقة وعزيمة على بدء اليوم بنشاط.

 

وهناك الكثير من المدارس في اليابان تطلب من الأطفال المشاركة في هذه التمارين الصباحية. كما يتم ممارستها كنشاط إحمائي للأحداث الكبيرة، أو كنشاط لإحماء الفريق في أماكن العمل.

 

فبشكل عام قد يستغرق الجسم حوالي 3 ساعات ليصبح نشط بالكامل في الصباح، ولكن بممارسة تمارين راديو تايسو أو تمارين الجمباز الإذاعية سيتدفق الدم إلى العقل والعضلات وسيصبح الجسم نشط في وقت قصير.

 

 

تمرين لبدء يوم العطلة بشكل صحيح!

في الواقع هناك حتى أماكن في اليابان يكون فيها ممارسة راديو تايسو إلزامية، قد تكون فكرة غير مشجعة خاصةً لمن لا يحب الاستيقاظ مبكراً ولكن بمجرد تجربة هذا التقليد الجميل، سترغبون بممارسته كل يوم.

 

في البداية قد يكون تقليد نفس الحركات صعب قليلاً خاصةً لمن لم يمارس هذه التمارين من قبل، ولكن مع التكرار يوماً بعد يوم ستحفظون جميع هذه الحركات دون الحاجة لمشاهدة فيديو، أو مراقبة أعضاء الفريق.

 

ومع الممارسة ستدركون كم هي تمارين مهمة لبدء يوم نشط وستلاحظون أنكم منتجين وإيجابيين أكثر مقارنةً مع الأيام التي لا تمارسون فيها هذه الرياضة.

 

لذا لما تضبطوا المنبه على 6:20 وتغيروا من روتينكم اليومي لجعله أكثر نشاطاً؟ أعدكم أنكم ستشعرون بالانتعاش مثل زهرة الأقحوان.

 

سأرفق لكم هنا مقطعين فيديو من قناة NHK اليابانية، يوضح لكم تمارين راديو تايسو. الفيديو الأول يحتوي على النصف الأول من تمارين راديو تايسو، والجزء الثاني يحتوي على بقيتها. لذا يرجى مشاهدتهم بالترتيب.

 

[テレビ体操] ラジオ体操第1 | NHK

[テレビ体操] ラジオ体操第2 | NHK

 

 

الخلاصة:

في هذه المقالة تعرفنا على رياضة الجمباز الإذاعية أو “راديو تايسو” وعلى تاريخها، وبالتأكيد من خلال مشاهدة مقاطع الفيديو التي أرفقتها ستتمكنون من معرفة جميع حركات الرياضة وسيكون من الجيد إن حاولتم اتباع هذا التقليد الرياضي الجميل وجعلتوه جزءاً من يومكم في كل صباح.

 

 أتمنى أن المقالة كانت ممتعة وأشكركم على القراءة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط