كثبان توتوري الرملية المذهلة

0

 

اجتاحت الرياح الهائلة الكثبان الرملية وخيال الجمال تنغمس في الأفق وصوت الأمواج في البعد الشاسع.. نحن لسنا هنا في الشرق الأوسط ولا في الصحراء، بل في اليابان! دعنا نتوجه إلى كثبان توتوري الرملية لاكتشاف واحدة من أكثر المناظر الطبيعية إثارة للاهتمام في الأرخبيل.

تشكيل طبيعي قديم

تمتد على ١٦كيلومتر ككل و٢ كيلومتر عرضاً أمام بحر اليابان، وتعتبر الكثبان الرملية في توتوري هي الأكثر أهمية في اليابان.

مكان طبيعي نادر بقدر ما هو غامض، يجد أصوله في التراكم الطبيعي للرواسب على مر القرون، يعود في الغالب إلى النشاط البركاني السابق القريب من جبل دايسن.

تختلف التموجات والارتفاعات قليلاً مع قوة الرياح، ويضاف الرمل يدويًا بانتظام لمنع تقلصها.

بحر اليابان من الأعلى

المشهد الكامل عند الذهاب إلى هناك في الأيام الماطرة الشديدة لن يكون تأثيره أقل من أخذ الأنفاس! وعلى العكس تمامًا، كان الأفق الضبابي والسماء البيضاء والبحر العاصف يضيفون المزيد من المزايا إلى هذه الكثبان الغامضة.


 

وعلى الرغم من أنني كنت أتصور نفسي تحت أشعة الشمس الملتهبة، إلا أنني يجب أن أعترف بأن امتلاك الكثبان الرملية كلها لنفسي كانت أمراً ممتعاً للغاية. وجهة نظري هي أن لا تلغي زيارتك إلى الكثبان الرملية بسبب المطر!

فوق هذه الكثبان الرملية، مع إطلالة على بحر اليابان من الجانب، وتلال الخضراء الداكنة من الجانب الآخر، لا يسعك إلا أن تشعر بأن حجمك صغير بشكل لا يصدق أمام الاتساع الشاسع الطبيعي لهذا المشهد.

يمكنك قضاء ساعات طويلة هناك، والتحديق بعيدًا في الأفق والتقلب في الرمال دون معرفة ما إذا كنت لا تزال في اليابان أم أن كل هذا مجرد سراب. وعندما يحين الوقت للنزول إلى الكثبان الرملية، يصبح من الصعب مقاومة جاذبية السرعة، فتترك الأمر للجاذبية القيام بالمهمة لإيصالك إلى هناك.

وإذا كانت الكثبان الرملية فارغة إلى حد ما في اليوم الذي تزورها فيه، فلاحظ أنه في أيام الصيف المشمسة يمكنك العثور على الكثير من الأنشطة الترفيهية للاستفادة قدر الإمكان من وقتك مثل: ركوب الجمال أو الخيل في الكثبان الرملية و تجربة التزلج على الرمال أو حتى بالمظلات!

منحوتات سريعة الزوال في متحف توتوري الرملي

للحصول على مأوى من المطر (أو من درجات الحرارة المرتفعة اعتمادًا على الموسم!)، توجه إلى متحف توتوري الرملي الذي يقع على مقربة من الكثبان الرملية. الذي افتتح عام ٢٠٠٦، ويعد هذا المتحف معبد النحت الرملي الأصلي. في كل عام  يجتمع عشرات الفنانين من جميع أنحاء العالم في توتوري للعمل عدة أشهر على مشروع معين. ثم يتم إغلاق المتحف من السنة الجديدة إلى منتصف أبريل للسماح بتفكيك التماثيل الرملية من العام الماضي و لإنشاء منحوتات جديدة.

هذا العام تم تكريم الدول الاسكندنافية في سلسلة من المنحوتات، كل منها أكثر إثارة للإعجاب من السابقة. فهي مدهشة بسبب أحجامها الضخمة، ولكن أيضًا بسبب تأثيرات وجهة الأنظار التي تم إنشائها والدقة في كل التفاصيل.

هذا العام تم تكريم الدول الاسكندنافية في سلسلة من المنحوتات، كل منها أكثر إثارة للإعجاب من السابقة. فهي مدهشة بسبب أحجامها الضخمة، ولكن أيضًا بسبب تأثيرات وجهة الأنظار التي تم إنشائها والدقة في كل التفاصيل.

هل ستتمكن من التجول حول التماثيل في الطابق الأرضي، أم هل ستكتفي بالنظر إليها من فوق في الطابق الثاني المفتوح.

إنها حقا تجربة فريدة من نوعها! تكلف تذكرة دخول الكبار٦٠٠ين و ٣٠٠ين للطلاب والأطفال. لمزيد من المعلومات على موقع متحف توتوري الرملي.

الوصول إلى كثبان توتوري الرملية

يمكن الوصول بسهولة إلى الكثبان الرملية القريبة من متحف الرمال عن طريق الحافلة من محطة توتوري. تستغرق الرحلة حوالي ٢٠ دقيقة فقط.

يرجى الإنتباه أنه إذا كنت تخطط لزيارة توتوري خلال فصل الصيف أو في عطلة نهاية الأسبوع، فيمكنك شراء تذكرة ليوم واحد بقيمة ٦٠٠ ين لخط حافلات كيرين جيشي لوب الذي يربط جميع المواقع السياحية الرئيسية في المدينة.

 link.مزيد من المعلومات موجودة في الرابط التالي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط